شريط الأخبار

اسرائيل تستعد لليوم التالي لاتفاق الدول الكبرى مع ايران

09:15 - 29 تشرين أول / مارس 2015

اتفاق ايران النووي
اتفاق ايران النووي

فلسطين اليوم - وكالات

قالت مصادر اسرائيلية على صلة بالجهاز السياسي الأمني الإسرائيلي، إن الدولة العبرية مستعدة لمرحلة ما بعد الاتفاق بين ايران والدول الكبرى بشأن البرنامج النووي الايراني، بدءاً من جهاز الاستخبارات الذي يحاول إثبات أن إيران تحتال وتزور في الاتفاق، وانتهاءً بالعمل على زيادة ميزانية الأمن من أجل التعامل مع تداعيات التمكين الإقليمي لإيران.

ونقل موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن مصدر دبلوماسي رفيع قوله إن "الاتفاق يبدو محسوماً ومن الواضح أنه سيكون اتفاقاً سيئاً جداً، ولكننا ما زلنا نتمنى أن يكون هناك تطورات مفاجئة في اللحظة الأخيرة".

وأضاف المصدر، طبقاً لموقع "واللا"، "إذا تم التوقيع على الاتفاق فعلاً فإن الصراع سيدخل مرحلته الأولى للكونغرس الأمريكي، لكن في هذه الأوقات ليس أكيداً أن الكونغرس يستطيع أن يوقف الاتفاق".

وتأتي هذه التصريحات على خلفية التقدم الحاصل في محادثات الملف النووي بين إيران ومجموعة الدول الست، إذ يسود اعتقاد في إسرائيل أنه سيعلن خلال الأيام القادمة وثيقة تفاهم بين الطرفين.

وأضاف المصدر الدبلوماسي "في إسرائيل يعلمون أن فرصة فرض عقوبات جديدة بعد تقديم وثيقة اتفاق بين الطرفين ستكون قليلة، إذاً ماذا تستطيع إسرائيل أن تفعل بهذا الأمر؟ بدايةً، مراقبة تنفيذ الاتفاق من جانب الإيرانيين ومحاولة توثيق انتهاكاتهم".

وتابع المصدر "في القدس يحاولون، بمساعدة الكونغرس أو مع دول أخرى مثل فرنسا، العمل من أجل تأكيد ضرورة معاقبة إيران على ما ترتكبه من انتهاكات".

وبالمقابل، قدّر المسؤولون الذين تحدثوا مع موقع "واللا"، أنه في أعقاب الاتفاق السيئ ونشاطات إيران العسكرية في المنطقة؛ لن يكون هناك مفر من زيادة ميزانية الأمن، الأمر الذي قد يسبب خلافاً شديداً مع وزارة المالية.

انشر عبر