شريط الأخبار

لأسرى حماس

"الهيئة القيادية": تصريحات "الهباش" تتساوق مع سياسة الاحتلال

01:09 - 29 حزيران / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة

اعتبرت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تصريحات 'المدعو محمود الهباش, حول دعوته التحالف العربي ضد الحوثيين في اليمن إلى توجيه ضربات مماثلة ضد حركة حماس في قطاع غزة, هي تصريحات تتساوق مع سياسة الاحتلال الاسرائيلي.

وأشارت "الهيئة القيادية" في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بأن هده التصريحات ناتجة عن حالة الإحباط وانسداد الأفق الذي وصل إليه مشروع السلطة، لافتة الى أن في هذه التصريحات دعوة إلى الاستقواء بالخارج لتفكيك ما تبقى من عرى الوحدة الوطنية الفلسطينية.

أضاف البيان: "كنا نتمنى من رئيس السلطة ومستشاره أن يطالبوا بعاصفة عربية تقتلع الاحتلال والاستيطان وتحمي القدس والمسجد الأقصى من تهويد وتدنيس الصهاينة له".

وأوضحت أن الهباش يزداد انحرافاً وسوءًا، وتصريحاته لا تعني الشعب الفلسطيني بشيء، ويحاول التسويق لنفسه أمام رئيس السلطة محمود عباس والاحتلال الصهيوني، مشدده على أن ما يقوله يعبر عن حقده الدفين على أهل قطاع غزة. وطالبت "الهيئة القيادية" السلطة إلى مراجعة مواقفها وخطابها وعلاقتها بالشعب الفلسطيني في ظل الانهيار الذي وصلت اليه من خلال استمرار اعتداءات أجهزتها الأمنية، وعرقلة المصالحة والخطابات المسيئة للشعب الفلسطيني ومقاومته.

ودعت الفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني إلى الوقوف في وجه هذه التصريحات وغيرها بغض النظر عن الناطق بها، وعدم السكوت عليها، ووضع حد لممارسات السلطة القمعية والسياسية والتحريضية التي تهين وتسيء للشعب الفلسطيني ومقاومته. 1. مكتب إعلام الاسرى: الاحتلال يحيل القيادي يوسف اللحام الى "الإداري" أفاد مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال الصهيوني أحالت القيادي الأسير يوسف اللحام (38 سنة) من مدينة بيت لحم للاعتقال الاداري لمدة 6 اشهر .

 وأوضح "اعلام الاسرى" إن قوات الاحتلال كانت قد داهمت منزل القيادي اللحام قبل أيام وقامت بالسؤال عنه والتدقيق في هويته ثم اعتقاله ونقله إلى مركز توقيف "جوش عتصيون" شمال الخليل.

وأشار مكتب إعلام الأسرى الى أن الاحتلال أحال القيادي اللحام للاعتقال الإداري بعد أيام على اعادة اعتقاله، ونقله الى مركز عتصيون ثم الى سجن عوفر غرب رام الله. والجدير بالذكر أن الاحتلال اعاد اعتقال اللحام بعد 6 أشهر من الافراج عنه، وهو أسير محرر أمضى 10 سنوات في الاعتقال معظمها في الاعتقال الإداري.

انشر عبر