شريط الأخبار

سجال حول تدريس النكبة في المدارس الإسرائيلية

08:38 - 29 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - وكالات

 

يرفض حزب الليكود الحاكم في "إسرائيل" تدريس موضوع نكبة فلسطين في المدارس، وخاصة اليهودية. رغم ذلك فإن نقاشا عاما جار حول ذلك، في أعقاب تعبير وزير التربية والتعليم السابق، شاي بيرون، من حزب "ييش عتيد"، عن وجوب تدريس النكبة وخصوصا في المدارس اليهودية، بينما عارض ذلك بشدة سلفه في المنصب، غدعون ساعر، من الليكود.

واعتبر ساعر في تغريدة في حسابه على موقع "تويتر"، الليلة الماضية، أن "موقف شاي بيرون المؤيد لتدريس النكبة خاطئ من أساسه. ولا يمكن لدولة أن تمنح الشرعية لمفهوم يرى بقيامها كارثة (الترجمة العبرية للنكبة)".

ويشار إلى أن أحد المرشحين لتولي حقيبة التربية والتعليم في حكومة بنيامين نتنياهو المقبلة هو رئيس حزب 'البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، الأكثر تطرفا من ساعر ويعلن معارضته لحق الفلسطينيين بدولة في فلسطين التاريخية.

وكان ساعر، كوزير للتربية والتعليم في العام 2009، قرر إخراج مصطلح النكبة من مناهج التعليم الرسمية في جهاز التعليم العربي أيضا. وزعم حينها أنه 'لا يوجد أي سبب لأن يشمل منهاج التعليم الرسمي في دولة إسرائيل تصوير قيام الدولة على أنه كارثة".

واستؤنف النقاش الصاخب حول تدريس النكبة في أعقاب تصريحات بيرون في مؤتمر تربوي عقد في تل أبيب، يوم الاثنين الماضي، وقال خلالها إنه 'سألوني في المدرسة الثنائية القومية في ميسغاف حول رأيي في تدريس النكبة للتلاميذ العرب في جهاز التعليم. وأجبت أنني أعارض. فأنا أؤيد أن يدرس جميع التلاميذ في إسرائيل موضوع النكبة'.

وأضاف بيرون أنه 'لا أعتقد أن بإمكان تلميذ أن يصل إلى جهاز التعليم الإسرائيلي، في الوقت الذي فيه لـ20% من التلاميذ روح وطنية، قصة معينة، وهو لا يعرف هذه القصة'. وتابع بيرون خلال مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش الإسرائيلي 'لا أحد من التلاميذ مات من التعليم، وأن تتعلم الشيء لا يعني أنك توافق عليه. وتجاهله لا يعني أنه ليس موجودا. وإذا لم نروِ القصة فإن التلاميذ لن يلتقوا، أليس هذا الموضوع موجود في وسائل الإعلام؟ وفي الخطاب العام؟ هل يمكن تجاهله؟'.

واعتبر ساعر أن النكبة سببها رفض العرب لقيام دولة يهودية، وأن 'كلا الجانبين عانوا. وأحدهما انتصر، وهو الجانب الذي اعتدي عليه. وهذه الرواية يتعلمها تلاميذ إسرائيل'. وأضاف أن 'الشعب اليهودي ليس محتلا في أرض إسرائيل. وقول ذلك هو محاولة للتنكر لماضي البلاد'.

ويشار إلى أن عددا من متابعي ساعر في 'تويتر' شاركوا في النقاش وأيد قسم منهم تدريس موضوع النكبة بينما عارض ذلك قسم آخر.

(الصورة أدناه: ساعر وبيرون لدى تسلم الأخير منصب وزير التربية والتعليم، قبل عامين).

انشر عبر