شريط الأخبار

أبو مرزوق يرد على الرئيس عباس والهباش

08:32 - 29 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - وكالات

رد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور موسى أبو مرزوق على تصريحات محمود الهباش مستشار رئيس السلطة محمود عباس المطالبة "بعاصفة حزم" ضد غزة، بالقول :" هم يطالبون بحرب ضد غزة، و من، من العرب، و لماذا لتثبيت الشرعية، ولا ندري أي شرعية يريدون؛ شرعية الاحتلال للضفة الغربية؟ أم شرعية الحصار لغزة العزة؟."

وأضاف أبو مرزوق في منشور على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" :" أم شرعية من انتهت ولايته؟ أم شرعية الفساد و الدكتاتورية؟ أم شرعية التعامل مع الأعداء بوقاحة؟ أم شرعية التنسيق الأمني المقدس؟".

وتابع أبو مرزوق :"مجرد أسئلة بريئة، برهن الإجابة السريعة، قبل انقضاء القمة، خوفا من عاصفة عربية تفوق عواصف الصهاينة الثلاث، و التي قتلت 4700 شهيدا، و جرحت 26000 فلسطينيا، و دمرت مئات الآلاف من البيوت و المصانع والمزارع، عوضا عن تدمير البنية التحتية للقطاع في الكهرباء و الماء و الصرف الصحي و الطرق".

وقال القيادي في "حماس" :"يقول الهباش: في خطبة الجمعة في المقاطعة، أن حماية الشرعية في أي قطر عربي، هو واجب في أعتاق كل زعماء العرب، و الذين عليهم أن يأخذو زمام المبادرة، و أن يضربوا الخارجين عن الشرعية بيد من حديد، بغض النظر عن الزمان و المكان، بدأ من فلسطين.

وتابع في منشوره :"و أوحى لعباس قوله: نأمل أن الموقف الذي أتخذ بهذا الحزم، أن يؤخذ أيضا في بلدان أخرى، تعاني من الفتن الداخلية و الانشقاقات و الانقسامات، مثل سوريا والعراق  فلسطين  ليبيا  الصومال، فنأمل أن يلتفت إلى هذه الأمور".

واعتبر أبو مرزوق أن هذه التصريحات "تقول باختصار: لا بد من عاصفة عربية ضد غزة الجريحة بثلاث عواصف (إسرائيلية)، و التي شاركهم البعض و شجع الصهاينة البعض اﻵخر، اليوم يريدوا أن يجربو شيئا آخر".

انشر عبر