شريط الأخبار

الجهاد: تصريحات الهباش تعبر عن حالة الاحباط التي وصل إليها مشروع السلطة

07:57 - 28 تشرين ثاني / مارس 2015

الجهاد الاسلامي
الجهاد الاسلامي

فلسطين اليوم - غزة


استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التصريحات والمواقف التي أطلقها بالأمس، مستشار رئيس السلطة "الديني"،محمود الهباش، و التي دعا من خلاله إلى تدخل عربي "ليضرب بيد من حديد... أي جهة تخرج عن الشرعية... في فلسطين" أي في قطاع غزة، على غرار ما يجري في اليمن، وهو ما أيده ودعا إليه أيضاً الرئيس محمود عباس اليوم!.

 و اعتبرت الحركة في بيان تلقت "وكالة فلسطين اليوم" نسخة منه مساء اليوم السبت هذه التصريحات بأنها ناتجة عن حالة الإحباط وانسداد الأفق الذي وصل إليه مشروع السلطة، لافتة الى أن في هذه التصريحات  دعوة إلى الاستقواء بالخارج لتفكيك ما تبقى من عرى الوحدة الوطنية الفلسطينية.

و أضاف البيان: "كنا نتمنى من رئيس السلطة ومستشاره أن يطالبوا بعاصفة عربية تقتلع الاحتلال والاستيطان وتحمي القدس والمسجد الأقصى من تهويد وتدنيس الصهاينة له".

وكان محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والإسلامية طالب الأمة العربية بأن "تضرب بيد من حديد أي جهة تخرج عن الشرعية في أي قُطر عربي بدءا من فلسطين، كما يجري الآن في اليمن".

وقال الهباش في خطبة الجمعة بمسجد الضريح بمقر القيادة الفلسطينية في رام الله "إن حماية الشرعية في أي قُطْر عربي هي واجب في أعناق كل زعماء العرب، والذين عليهم أن يأخذوا زمام المبادرة وأن يضربوا الخارجين على الشرعية بيد من حديد بغض النظر عن الزمان والمكان والحال، بدءا من فلسطين".

انشر عبر