شريط الأخبار

عباس: حماس تعرقل عمل حكومة التوافق وهناك مشروع خطير يجب إحباطه

03:35 - 28 حزيران / مارس 2015

عباس
عباس

فلسطين اليوم - متابعة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" إلى أن التعنت الإسرائيلي، وعدم التزام الحكومة الإسرائيلية بالمرجعيات الدولية، واستمرار الأنشطة الاستيطانية غير المسبوقة في القدس بهدف تهويدها، وتكثيف الاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية، يهدد بتحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني.

ووصف سياسة الحكومة الاسرائيلية بـ "المتطرفة"، مشيرا الى أن اسرائيل تبتعد عن السلام، وتتمسك بغطرسة القوة، منكرة حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وفيما يتعلق بالقائمة العربية الموحدة، التي فازت بـ 13 مقعدا في انتخابات الكنيست الاسرائيلي، أكد عباس أهمية دعم القائمة و تشجيعها من جانب القادة العرب.

عباس: نطالب الدول العربية العمل على إجهاض مشروع دولة غزة

وشدد عباس على ان العلاقة مع اسرائيل لا يمكن ان تستمر بنفس نمط الماضي، موضحاً لزوم التوجه للتدويل، والمطالبة بجدول زمني ينهي الاحتلال الاسرائيلي، إلى جانب الالتحاق بالمنظمات الدولية وعلى رأسها المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد الفشل في منع اسرائيل من وقف الممارسات الاسرائيلية.

وقال: "أيدينا ممدودة للسلام مع اسرائيل على أساس مبادرة السلام العربية والقرارات الدولية".

وفي ملف حجز اسرائيل لأموال المقاصة أوضح أن معلومات لديه تشير ان اسرائيل ستفرج عنها قريباً، ولكن بشروط إسرائيلية، مطالبة الدول العربية بضرورة تفعيل شبكة العربية.

وأكد عباس وجود مشروع إسرائيلي خطير "ايجور ايلاند" يلاقى ترحيباً من أطرف لم يسمها يهدف الى إقامة دولة في غزة، وحكم ذاتي في الضفة، عبر إقامة تهدئة طويلة.

وطالب الدول العربية بضرورة إجهاض المشروع لخطورته على "الحلم العربي" والقضية الفلسطينية.

وأشار عباس أن دولاً عربية عدة "تعاني من الانقسامات الداخلية ونحن على رأسها ويجب معالجتها عربياً".

واستذكر عباس الحرب الأخيرة على غزة والتي خلفت دمار "يحتاج لسنين طويلة لإعادة إعماره، وكانت مصر وبالتعاون مع النرويج استضافت ملف اعمار غزة، ونتمنى السرعة في الإيفاء بوعود جميع الدول".

وزعم عباس أن حكومة الوفاق الوطني تعاني من مشاكل عدة وعراقيل من حماس، وان من يعرقل ملف الاعمار حماس واسرائيل.

وفيما يتعلق بالقدس المحتلة قال "نلفت عنايتكم أن القدس في ربع ساعتها الأخيرة قبل اكتمال المخطط التهويدي"، داعياً العرب للوقوف عند مسؤولياتهم وضرورة زيارة المسجد الأقصى.

عباس: هناك دول تعاني من الانقسامات الداخلية ونحن على رأسها ويجب معالجتها عربياً

وجدد "عباس" كلمته بالدورة السادسة والعشرين للقمة العربية، اليوم السبت، دعم بلاده لعملية "عاصفة الحزم"، التي أطلقتها المملكة العربية السعودية بمشاركة عدد من الدول العربية، يوم الخميس الماضي، ضد الحوثيين باليمن.

وقال "نعلن تأييدنا الكامل لقرار السعودية ومجلس التعاون الخليجي، والدول العربية الخاص بالتدخل العسكري في اليمن؛ لحماية الشرعية والشعب اليمني، وفي نفس الوقت ندعو للتمسك بالحوار، الذي يعد بمثابة السبيل الوحيد لاستعادة الأمن والاستقرار".

عباس: اقترح أن يقوم رئيس عربي يمثل الكل بإلقاء كلمة أمام الكونجرس

وعبر عن أمله في أن يكون هناك موقف عربي موحد تجاه التحديات التي تواجه المنقة، وتأييده لتفعيل معاهدة الدفاع العربي المشترك، وإنشاء قوة عربية مشتركة.

انشر عبر