شريط الأخبار

لقاء ثنائي بين الرئيس المصري والأمير القطري قبيل افتتاح القمة العربية

01:24 - 28 حزيران / مارس 2015

السيسي و تميم
السيسي و تميم

فلسطين اليوم - القاهرة - وكالات

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها "، إلى جانب بحث المستجدات الإقليمية والدولية، وذلك قبل قليل من انعقاد القمة العربية التي انطلقت فعالياتها في مدينة شرم الشيخ المصرية في وقت سابق من اليوم.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن الشيخ تميم و"أخوه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة " بحثا "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في شتى المجالات لما فيه خير ومصلحة البلدين والشعبين الشقيقين".

وأشارت إلى ان ذلك جاء خلال "اللقاء الثنائي" الذي عقداه بمطار شرم الشيخ صباح اليوم عقب اللقاء الموسع (دون ان توضح ماذا تقصد باللقاء الموسع).

وتضمن اللقاء كذلك - بحسب المصدر ذاته - "استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، لا سيما آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول كل ما من شأنه دعم وتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك." كما تم مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية في دورتها السادسة والعشرون.

وفي وقت سابق، وصل أمير قطر، إلى مطار مدينة شرم الشيخ المصرية للمشاركة في القمة العربية التي تنطلق فعالياتها اليوم، واستقبله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في المطار، حيث تبادل الزعيمان "الابتسامات والقبلات"،.

ونقل التلفزيون المصري، لقطات حيّة للرئيس المصري، أثناء استقباله أمير قطر، بالمطار، حيث تبادل الجانبان الابتسامات والقبلات.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى لأمير قطر لمصر منذ توليه مقاليد الحكم في 25 يونيو/ حزيران 2013.

كما تأتي الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات بين مصر وقطر توترا، بعد تقارب محدود بينهما نهاية العام الماضي بمبادرة من العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وفي وقت سابق، قال مصدر دبلوماسي عربي رفيع المستوي في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، إن مصر تبحث طلبا سعوديا قدم منذ أيام لعقد قمة مصغرة مع الجانب القطري، وبحث التهدئة بينهما، علي هامش القمة العربية المقرر عقدها السبت والأحد.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "اتصالات دبلوماسية مكثفة حدثت خلال الأيام الماضية بين السعودية ومصر وقطر، لحث الجانبين على الموافقة على انعقاد قمة مصغرة".

وتابع المصدر ذاته أن "المملكة العربية السعودية تقدمت بطلب لعقد قمة ثلاثية بين كل من مصر والسعودية وقطر، بغرض تهدئة الأزمة بين القاهرة والدوحة، وذلك على هامش القمة العربية المقرر عقدها بمنتجع شرم الشيخ (شمال شرقي مصر) ".

وانطلقت، ظهر اليوم السبت، في منتجع شرم الشيخ، شمال شرقي مصر، فعاليات القمة العربية الـ26، بحضور 14 من قادة الدول العربية، وممثلين عن 7 دول أخرى، في وقت يتوقع أن تهيمن على مناقشاتها الحرب الدائرة حاليا في اليمن.  القمة، التي تنعقد تحت شعار "سبعون عاما من العمل العربى المشترك"، بدأت بتلاوة آيات من القرآن الكريم تحث على الوحدة وعدم التفرق والاعتصام بـ"حبل الله" جميعا. 

انشر عبر