شريط الأخبار

4 قادة عرب في مصر لأول مرة منذ توليهم مقاليد الحكم لحضور القمة العربية

12:51 - 28 حزيران / مارس 2015

فلسطين اليوم - وكالات

من بين 13 من القادة العرب الذين وصلوا مصر أمس واليوم للمشاركة في القمة العربية بشرم الشيخ، وصل 4 قادة عرب في زيارة هي الأولى لهم لمصر منذ توليهم مقاليد الحكم في بلادهم، هم قادة (قادة السعودية وقطر والعراق وتونس).

كما تعد هذه القمة العربية الأولى الذي يشارك فيها 4 قادة عرب (قادة السعودية ومصر والعراق وتونس) بعد توليهم مقاليد الحكم في بلادهم خلال السهور القليلة الماضية. وتعد هذه الزيارة الأولى لمصر لكل من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والعراقي فؤاد معصوم.

وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز قد تولى مقاليد الحكم في 23 يناير الماضي، خلفا لأخيه الراحل الملك عبد الله بن عبدالعزيز .

وتعد هذه أول زيارة خارجية له منذ توليه مقاليد الحكم. كما تعد زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، هي الأولى له لمصر منذ توليه مقاليد الحكم في 25 يونيو/ حزيران 2013. كما تأتي الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات بين مصر وقطر توترا، بعد تقارب محدود بينهما نهاية العام الماضي بمبادرة من العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وفي وقت سابق، قال مصدر دبلوماسي عربي رفيع المستوي في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، إن مصر تبحث طلبا سعوديا قدم منذ أيام لعقد قمة مصغرة مع الجانب القطري، وبحث التهدئة بينهما، علي هامش القمة العربية المقرر عقدها السبت والأحد.  وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "اتصالات دبلوماسية مكثفة حدثت خلال الأيام الماضية بين السعودية ومصر وقطر، لحث الجانبين على الموافقة على انعقاد قمة مصغرة".

 وتابع المصدر ذاته أن "المملكة العربية السعودية تقدمت بطلب لعقد قمة ثلاثية بين كل من مصر والسعودية وقطر، بغرض تهدئة الأزمة بين القاهرة والدوحة، وذلك على هامش القمة العربية المقرر عقدها بمنتجع شرم الشيخ (شمال شرقي مصر) ". كذلك تعد هذه الزيارة الأولى لمصر للرئيس العراقي ، فؤاد معصوم ، منذ توليه راسة العراق في 24 يوليو/ تموز الماضي. أيضا تعد الزيارة الأولى لمصر ، للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ، الذي تسلم مهام منصبه رسميًا في 14 يناير/كانون الثاني الماضي.

ظرا لتولي كل من العاهل السعودي ورؤساء مصر وتونس والعراق مهام الحكم خلال الشهور القليلة الماضية، تعد هذه القمة العربية الأولى لهم الذين يشاركون فيها بعد توليهم مقاليد الحكم في بلادهم. وأدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليمين الدستورية، رئيسا للبلاد، في 8 يونيو/ حزيران الماضي بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية. وبدأت فعاليات القمة بتلاوة آيات من القرآن الكريم تحث على الوحدة وعدم التفرق والاعتصام بـ"حبل الله" جميعا.

وتبحث القمة 11 بندا بالإضافة إلى بند بشأن ما يستجد من أعمال، أبرزها: تقرير الأمين العام عن العمل العربى المشترك، والقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلى ومستجداته، وتطوير جامعة الدول العربية والتطورات الخطيرة فى كل من سوريا وليبيا واليمن، فضلا عن صيانة الأمن القومى العربى ومكافحة الجماعات الإرهابية المتطرفة.

انشر عبر