شريط الأخبار

"حماس": أطراف طلبت منا عدم تسيير طائرات الاستطلاع

11:55 - 28 تشرين أول / مارس 2015

طائرة أبابيل
طائرة أبابيل

فلسطين اليوم - غزة

كشفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن بعض الأطراف طلبت منها بعد إرسال طائراتها الاستطلاعية في أجواء الأراضي الفلسطيني المحتلة عام 1948م.

وأكد النائب عن حركة "حماس" مشير المصري في كلمة له خلال أحد مهرجانات الحركة مساء الجمعة (27|3) في غزة أن بعض الأطراف "دون تسميتها" طلبت من حركة "حماس" عدم إرسال طائراتها الاستطلاعية إلى أجواء الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

وقال: "إن الاحتلال بات يخشى صواريخ وطائرات حماس ويشتكيها إلى مجلس الأمن"، مشيرًا إلى أن التهدئة المبرمة بين فصائل المقاومة ودولة الاحتلال الإسرائيلي هي للإعداد والتدريب، وإعداد الجيل ليكون جيلًا أشد في المعارك القادمة لتحرير أرضه.

وأضاف: "إن رهان دولة الاحتلال على الجيل الفلسطيني رهان خاسر، فجيلنا لا يعرف محاولات حرفه عن مساره لأنه جيل المساجد والقرآن والجهاد".

شدد القيادي في "حماس" على عدم تغير مبادئ حركته ومواقفها إزاء الحقوق والثوابت الفلسطينية، قائلا: "فحماس لا تعرف التراجع ولا الاستسلام رغم المؤامرات، وشدة الابتلاءات والحروب التي خاضتها غزة وقادتها "حماس" بكتائبها القسامية التي أفشلت العدو في تحقيق أي هدف من أهداف".

وأضاف: "وبقيت غزة شمعة مضاءة في واقع الأمة لتشكل محل استلهام لشبابها، وستبقى على ذات الخط، في ميادين الإعداد فوق الأرض وتحتها، لا تعرف طريقًا إلى التهدئة إلا في مواقع التدريب".

وكانت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة "حماس" سيرت خلال الحرب الأخيرة على غزة صيف العام الماضي ثلاثة أنواع من طائرات "بدون طيار"، استطلاعية، وهجومية، وانتحارية، وأطلقت عليها اسم "أبابيل"، واستخدمت بعضها خلال المعركة، في حين تحدثت دولة الاحتلال عن رصد مؤخرًا طائرات بدوتن طيار يعتقد انها تابعة لكتائب القسام تجوب بعض المناطق داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، دون أن يصدر أي تعقيب من قبل الكتائب.

انشر عبر