شريط الأخبار

أبو زهري: تصريحات عباس حول عاصفة الحزم خطيرة

11:52 - 28 حزيران / مارس 2015

أبو زهري
أبو زهري

فلسطين اليوم - غزة

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التي دعا فيها إلى تكرار نموذج "عاصفة الحزم" ضد الشعب الفلسطيني هي تصريحات خطيرة و"غير وطنية".

ودعا الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان صحفي، الأطراف العربية إلى معاقبة الرئيس عباس على تبني هذه المواقف "المنسجمة مع رغبات الاحتلال في ضرب الشعب الفلسطيني".حسب تعبيره.

وقال: "عباس فاقد للشرعية القانونية، وأن وجوده في الرئاسة مرتبط بمدى التزامه بالتوافق الوطني الفلسطيني، وأنه غير مفوض باتخاذ أي قرارات أو التعبير عن أي موقف فيه خروج عن الإجماع الوطني أو الثوابت الوطنية".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس طالب في تصريح له، الدول العربية إلى اتخاذ موقف مشابه لعاصفة الحزم في قضايا بلدان أخرى تعاني من الفتن الداخلية والانشقاقات والانقسامات، مثل: سوريا والعراق وفلسطين وليبيا والصومال.

من جهتها، قالت حركة الأحرار في فلسطين اليوم السبت، إن الشعب الفلسطيني، ينتظر من الرئيس محمود عباس طلب عاصفة الحزم لتحرير المسجد الأقصى، وليس لضرب الشعب والمقاومة الفلسطينية.

وأضافت حركة الأحرار في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أنه استمراراً لتصريحاته المشبوهة التي لم تنقطع يوماً ضد شعبنا ومقاومته الباسلة في غزة, يطل رئيس السلطة محمود عباس فاقد الشرعية بتصريحات يندى لها الجبين وخارجة عن أعراف شعبنا الفلسطيني وديننا الحنيف, تمثل تحريض صريح على شعبنا ومقاومته في غزة وتنسجم مع أولويات العدو في ضرب وتدمير غزة, بمطالبة القادة والزعماء العرب باستهداف شعبنا عبر قوة عربية كعاصفة الحزم.

وأكدت حركة الأحرار على أن محمود عباس هو فاقد للشرعية ولا يمثل شعبنا الفلسطيني إنما يمثل الصهاينة في هذه التصريحات الدنيئة, ويحقق للاحتلال وقادته المجرمين ما فشلوا عن تحقيقه في العدوان الذي استمر أكثر من خمسين يوماً على غزة, ويحاول تجيير عاصفة الحزم وحرفها عن مسارها لخدمة أجندات صهيونية بامتياز.

وشددت الحركة، على أنه كان الأجدر بهذا العباس طلب تدخل عاصفة الحزم والقوة العربية بتحرير الأقصى وليس ضرب وسفك الدم الفلسطيني في غزة.

ودعت القادة والزعماء العرب الذين لم يتأخروا عن الوقوف في دعم صمود شعبنا ومقاومته في وجه الاحتلال لمحاسبة عباس ولجمه عن مهاجمة والتحريض على شعبه, داعيةً، الفصائل الفلسطينية لتحمل مسئولياتها والخروج عن صمتها إزاء هذه التصريحات والمواقف الهابطة والمشبوهة لرئيس السلطة والتي تضر بالكل الوطني الفلسطيني وقضيته العادلة.

انشر عبر