شريط الأخبار

أسرى سجن إيشل يعلنون بدء خطوات تصعيدية بداية نيسان

09:35 - 27 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة

قال أسرى سجن إيشل في بيان خاص وصل إذاعة صوت الأسرى إنهم يعتزمون بدء خطوات تصعيدية في الأول من شهر إبريل نيسان القادم، احتجاجاً على سياسة ادارة السجون وعلى الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها.

وذكر الأسرى في بيانهم أن هذه الخطوات جاءت بعد تمادي إدارة مصلحة السجون في استهتارها وافتراسها للحركة الأسيرة، من خلال سلسلة عملياتها القمعية بحقهم إضافة إلى الإهمال الطبي وسياسة العقاب الجماعي والحرمان من ابسط الحقوق الانسانية.

وفيما يلي نص البيان كما وصل لإذاعة صوت الاسرى:


بسم الله الرحمن الرحيم

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل:

تحية الوطن والشهداء لكم وانتم تدافعون عن عروبة القدس و تقفون بصدوركم في وجه اعتى قوة همجية وفاشية عرفها التاريخ فقدمتم التضحيات الجسام والغالي والنفيس في سبيل حرية فلسطين و شعبها العظيم.

فكان الشهداء ممن امتزجت دمائهم بتراب الوطن و فدو بدمائهم الطاهرة وأرواحهم الزكية اقدس ارض فلسطين الغالية وتجمعنا فلسطين لنخوض المواجهة ضد المحتل وسياسته ودفعتم بخيرة أبنائكم في غياهب المعتقلات والسجون يقدمون سنين أعمارهم خلف أسوار الأسر في سبيل حرية الأرض والإنسان اننا اليوم نحن أبنائكم الأسرى نقف كما جماهير شعبنا سدا منيعا في وجه كل المؤامرات التي تهدف للنيل من حقوقنا وعزيمتنا كما ثوابتنا الوطنية , نقف بإرادة المناضل الفلسطيني وبهامات شامخة وبقناعة راسخة يوحدنا الوطن وترابه نحن ابنائكم اسرى الحرية و الكرامة في سجن ايشل ومن كافة القوى الوطنية والإسلامية حركة فتح والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي وحركة حماس قد عقدنا العزم على خوض معركة الدفاع عن حقوقنا المشروعة و المطلبية ضد مصلحة السجون الصهيونية والتي حاولت دوما النيل من ارادة المناضل وثنيه عن تأدية واجبه النضالي وتركيعه ولكن هيهات لهم ذلك فنحن ابناء فلسطين نحن اخوة الشهداء القادة ابو عمار وأبو علي وفتحتي الشقاقي واحمد ياسين .

نحن من لم يرهبنا القتل والتنكيل نحن حصن شعبنا وإرادته الحية نتوجه اليكم يا ابناء شعبنا بكل فئاته وأطيافه لمساندتنا ودعمنا في معركتنا ضد مصلحة السجون الصهيونية حيث نعاني كما الاسرى في مختلف السجون من همجية وعنجهية محاولا النيل من كرامتنا فالتنكيل والإهمال الطبي وسياسة العقاب الجماعي والحرمان من ابسط الحقوق الانسانية والمعيشية بات نهج الادارة لكسر ارادتنا ولكن قد حان وقت الحزم وتلقين العدو درسا في صلابة الاسير الفلسطيني وإظهار معنوياته التي لم ولن تنكسر يوما. فإننا قد عقدنا العزم وكان موعدنا يوم الاربعاء 1/4/2015 لخوض اولى الخطوات التصعيدية لصد همجية السجان و لنيل كافة حقوقنا الانسانية التي تحفظ كرامتنا فكما صمد شعبنا على مر السنين وناضل بكل ما اوتي من قوة سنكون و سننتصر بإرادتنا و ارادة شعبنا و مساندته باذن الله.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة

المجد للشهداء و الحرية لأسرى الحرية

اخوانكم ورفاقكم ومجاهديكم اسرى سجن ايشل

27/3/2015

انشر عبر