شريط الأخبار

بدران: حكم الاحتلال على الشيخ صلاح "قمة العنصرية"

09:56 - 27 كانون أول / مارس 2015

فلسطين اليوم - وكالات


رأى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، أن الحكم الإسرائيلي الذي صدر بحق رئيس "الحركة الإسلامية" في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح يهدف لـ "تغييب الصوت الوطني الحر".

وكانت محكمة "الصلح" الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة أصدرت أمس الخميس (26|3)، قراراً يقضي بفرض عقوبة السجن الفعلي على الشيخ صلاح، لمدة 11 شهراً، بالإضافة إلى 3 أشهر مع وقف التنفيذ.

واتهمت المحكمة التابعة لسلطات الاحتلال الشيخ صلاح بـ "التحريض على العنصرية" في ملف ما يعرف بـ "خطبة وادي الجوز"، عقب قيام الاحتلال بهدم جزء من المسجد الأقصى، طريق باب المغاربة عام 2007، كما قرّرت المحكمة تأجيل تنفيذ الحكم مدة 45 يوماً للاستئناف على القرار.

وشدّد القيادي في "حماس"، حسام بدران، في تصريحات لـ "قدس برس"، على أن إلصاق تهمة التحريض برئيس "الحركة الإسلامية" يعدّ "قمة العنصرية في دولة الاحتلال"، مضيفاً ما صدر بحق الشيخ صلاح "فخر لرجل نذر نفسه للدفاع عن المسجد الأقصى وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي"، حسب تعبيره.

وقال بدران "إن قادة الاحتلال السياسيين والعسكريين والإعلاميين والحاخامات يواصلون التحريض يومياً ضد العرب، بل وضد كل ما هو غير يهودي".

وأضاف أن ممارسات الاحتلال "لن تكسر من عزيمة الشيخ صلاح، ولن تغير موقفه".

وأكّد على أن كل محاولات سلطات الاحتلال لتغيير الواقع في مدينة القدس والمسجد الأقصى "لن تجعل من باطل الاحتلال حقاً، وعلى أن الأمة لن تفرط بمقدساتها مهما كان الثمن"، وفق تأكيده.

انشر عبر