شريط الأخبار

بشارة مرهج: الوضع في اليمن مرشح لحرب استنزاف طويلة

02:18 - 26 حزيران / مارس 2015

الحوثيون
الحوثيون

فلسطين اليوم - غزة- وكالات

حذر وزير الدولة اللبناني السابق بشارة مرهج من أن الوضع العسكري في اليمن يمر بمرحلة وصفها بأنها "خطيرة وبالغة الدقة"، وأكد أن جميع الأطراف المحلية والاقليمية والدولية ذات الصلة بالوضع في اليمن في حاجة ماسة وعاجلة لمراجعة مواقفها من أجل الوصول إلى حلول سياسية تنهي محاولات الهيمنة لأية قوة سياسية.
ورأى مرهج في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أن الوضع في اليمن معقد جدا، وأن الخيار العسكري لن يكون هو الحل، وقال: "الموقف في اليمن معقد جدا ويبدو أن الأمور بحاجة إلى حوار، ما يجري حاليا في اليمن بعد توغل الحوثيين إلى مختلف المرافق والمؤسسات يؤكد أنه من الصعب جدا أن يخضع اليمنيون لقوة بعينها، كما أنه من الصعب أن يقبل المحيط الإقليمي هيمنة الحوثيين على اليمن، ومن هنا فقد تفتح الضربة العسكرية الخليجية الطريق لمحادثات سياسية جديدة في اليمن".
وأشار مرهج إلى أن الحرب في اليمن ستكون طويلة إذا لم تتمكن الأطراف المعنية من التوصل لحل سياسي، وقال: "لا شك أن الوضع في اليمن سيكون على رأس الملفات التي ستبحثها القمة العربية المقبلة في شرم الشيخ، وأعتقد أنه من الصعب على قادة الدول العربية والمجتمع الدولي أن يقبلوا بيمن تابع لإيران، ولذلك فإن الحرب في اليمن ستكون طويلة وربما ستكون حرب استنزاف، وسيدخل اليمن في أتون حرب أهلية.
صحيح أن الضربة العسكرية التي تم توجيهها للحوثيين البارحة أثبتت أنها هناك تنسيقا عربيا كبيرا، لكن ذلك سيفتح الباب على مصراعيه للتدخل الخارجي في اليمن، لأنه لن يقبل أحد بأن يكون اليمن تحت مظلة سياسية إيرانية".
ولفت مرهج الانتباه إلى أن إيران لن تصمت، وقال: "لا أعتقد أن إيران ستصمت عما يجري في اليمن، ومن هذه الزاوية يمكن النظر إلى ما يجري في اليمن حاليا بأنه تصعيد خطير للغاية.
طبعا لا يمكن أن ننسى ما جرى في البحرين قبل ذلك، وهو ما يدعو إيران أيضا لمراجعة حساباتها"، على حد تعبيره.

انشر عبر