شريط الأخبار

اللاجئين تواصل الاتصالات مع المسئولين بالصحة لتشغيل الفترة الليلية بمستوصف البريج

10:35 - 26 تموز / مارس 2015

مستوصف البريج
مستوصف البريج

فلسطين اليوم - البريج

تبذل اللجنة الشعبية للاجئين  في المخيم  جهودا كبيرة من خلال تواصلها مع المسئولين في وزارة الصحة على تشغيل الفترة الليلية في مستوصف البريج الحكومي مع توفير سيارة إسعاف تعمل على مدار 24 ساعة .

المسئول الإعلامي في اللجنة عبدالهادي مسلم قال أن اللجنة ومنذ عدة سنوات طالبت بتشغيل الفترة الليلة في مستوصف البريج الحكومي وتوفير سيارة إسعاف تعمل على مدار 24 ساعة لخدمة المرضى وشاركت كذلك في فعاليات احتجاجية من أجل الضغط لتحقيق هذه المطالب وأنها تقف وبكل قوة في العمل على تلبية مطالب الاحتياجات الصحية للمخيم

وأكد مسلم بأنه لا يعقل أن لا يتوفر لمخيم قدم التضحيات الجسام وتعرض للتدمير والقصف والعدوان وما زالت  مئات  الأسر لا تستطيع الوصول للمراكز الصحية بهدف العلاج بتخصيص طبيب وممرض وعدد من العاملين يعملون ليلا لخدمته مرضاه

وأضاف أن هذه القضية أصبحت أمرا ملحا خاصة وأن الأمر يتعلق بأرواح مواطنين أبرياء مشيرا إلى أن كثير من السكان لا يمتلكون شيكلا واحدا لتوصيل أطفالهم  المرضى في الليل لعلاجهم في مستوصف النصيرات بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة

اللجنة الشعبية للاجئين بالبريج كانت قد ناشدت وزير الصحة وكل المسئولين في الوزارة بالعمل على تحقيق المطالب الصحية في المخيم والعمل على تشغيل الفترة الليلية في المستوصف مع توفر سيارة إسعاف مؤكدين أن اللجنة الشعبية للاجئين لن تسكت ولن يهدأ لها بال إلا بتحقيق هذا المطلب

ورغم تصريح السيد/ محمد أبو سمعان المدير الاداري للرعاية الأولية في وزارة الصحة  أن سكان مخيم البريج بمقدرتهم العلاج في الفترة الليلية في مستوصف مخيم النصيرات الذي يعمل على مدار 24 ساعة وبه سيارة اسعاف لخدمة المخيمين.

وفي هذا الصدد تؤكد اللجنة الشعبية أن مخيم البريج والذي يفوق عدد ساكنيه 40000نسمة يستحق كل رعاية واهتمام بالجانب الصحي وأن لا يخصص له مستوصف يعمل 24 ساعة فقط  بل هو يستحق مستشفي طبي متكامل يرعى المخيم ويقدم له كل الخدمات الطبية وليس مخيمنا ملحق لأي خدمات أخرى.

وأوضح أبو سمعان أن المستوصف سابق كان يعمل ليلا لكنه كان غير مجديا بسبب أن عدد المرضى الذي يصلونه لا يتجاوزن كفة اليد .

وأشار أبو سمعان إلى أن الوزارة كان لديها مشروع لإقامة  محطة اسعاف مركزية تخدم المنطقة خاصة مخيم البريج ومنطقة جحر الديك  وشارع صلاح الدين ولكن قوات الاحتلال عملت على تدميره في عدوانها الاخير وأضاف أن العمل بالمشروع توقف بسبب عدم توفر مواد البناء.

وبخصوص بضرورة توفر سيارة اسعاف وتشغيل الفترة الليلة في مستوصف المخيم طالب أبو سمعان برفع كتاب لوكيل الوزارة المساعد بهذا الامر لانه من اختصاصه البت فيه واعدا بأن يبذل جهودا لتخفيف المعاناة عن السكان .

حيث قامت اللجنة الشعبية للاجئين برفع كتاب الى السيد /وكيل وزارة الصحة وهي تنظر الرد.

وعلى صعيد أخر تم التواصل مع مدير الصحة في المحافظة الوسطى الدكتور ناهض جودة  والذي  عزا في تصريحات صحفية سابقة بخصوص إجراء وزارة الصحة بتقليص عدد الموظفين بأنه لا يوجد في محافظات غزة جميعها باستتناء النصيرات والبريج والقرارة ودير البلح عيادات مسائية مشيرا إلى أننا في الوزارة دعمنا بقوة وجود الفترة المسائية خدمة لأهالي المنطقة

وأضاف أن قلة حالات المرضى التي تزور عيادة البريج في الفترة المسائية كانت سببا في التقليص متفهما مشاعر الجمهور بهذا الخصوص واعدا بالعمل على مواصلة الاتصالات وبذل الجهود من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة.

وأضاف أن قلة حالات المرضى التي تزور عيادة البريج في الفترة المسائية كانت سببا في التقليص متفهما مشاعر الجمهور بهذا الخصوص واعدا بالعمل على مواصلة الاتصالات وبذل الجهود من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة.

انشر عبر