شريط الأخبار

مصر.. إحالة رئيس نادي القضاة الأسبق للتقاعد

08:20 - 26 حزيران / مارس 2015

زكريا عبد العزيز
زكريا عبد العزيز

فلسطين اليوم - وكالات

قرر المستشار محفوظ صابر، وزير العدل المصري، إحالة المستشار زكريا عبدالعزيز، رئيس نادي القضاة الأسبق، لمجلس الصلاحية والتأديب(التقاعد).

وجاء القرار على خلفية المذكرة التي أعدها المستشار صفاء الدين أباظة، قاضي التحقيق في البلاغ المقدم من عدد من أعضاء اللجنة القانونية للدفاع عن القضاء، والتي تتهم عبدالعزيز باقتحام مقر أمن الدولة أثناء محاصرته من قبل المتظاهرين أثناء أحداث ثورة 25 يناير.

وأكد مصدر قضائي مصري، أنه تم الاستماع لأقوال عبدالعزيز في الاتهامات الموجهة إليه بالتحريض على اقتحام المبنى من خلال النشطاء من حركة 6 أبريل، وعدد آخر من الحركات وبمعاونة أعضاء من تنظيم الإخوان لتدمير ما به من مستندات وأدلة.

وأضاف أن قاضي التحقيق تسلم تقرير لجنة الخبراء المشكلة من قبل اتحاد الإذاعة والتلفزيون حول الفيديوهات التي تم عرضها على موقع يوتيوب وبعض برامج التوك شو لبيان ما إذا كان عبدالعزيز، ومعه أنصاره، يقومون بالتحريض على اقتحام أمن الدولة ويطالبونهم بحرق المستندات من عدمه.

من جانبه، قال عبدالعزيز إن إحالته للصلاحية كانت بهدف تصفية الحسابات السياسية والانتقام السياسي منه، مؤكدا أن ما حدث معه يقف وراءه رجال مبارك، وبعض أعضاء نادي القضاة الحاليين، وضابط أمن دولة سابق، مشيرا إلى أنهم يخشون ترشحه لانتخابات نادي القضاة المقبلة.

وأوضح في تصريحات صحافية، الأربعاء، أن شهادة الشهود المقدمة في الأوراق، تقول إنه قام بعمل بطولي يستحق عليه التكريم، وأنه أنقذ مقر أمن الدولة بمدينة نصر من الحرق، في 5 مارس 2011، بعد إقناعه للمتظاهرين بعدم التعرض للمبنى بسوء، لأنه ملك عام لهم.

وقال إن 3 شهود فقط اهتم قاضي التحقيق بشهادتهم، وهم رئيس حزب تحت التأسيس وله سجل جنائي بلغ 23 حكما في قضايا شيكات وخيانة أمانة، والشاهد الثاني مقام ضده 34 قضية خيانة أمانة، والشاهدة الثالثة لها صورة فاضحة مع أحدهما، مضيفا أن أحد الخصوم ضابط أمن دولة، وتوجد خصومة بينهما، وقام بطرده من نادي القضاة في 2005 في أحد اجتماعات الجمعية العمومية.

انشر عبر