شريط الأخبار

صور: غزيون يتظاهرون ضد زيارة الحمد الله والأخير: لن نترك أحد في الشارع

05:48 - 25 حزيران / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة-خاص

"أين أنتم من مآسي قطاع غزة؟" .. "يا حمدالله يا (..) بعت غزة بالدولار وجبتلنا الدمار" .. "لا مرحباً ولا سهلاً بقدومك دون حلول لمشاكلنا".. بهذه الشعارات والهتافات تظاهر مجموعة من المواطنين الغزين احتجاجاً على زيارة رئيس حكومة الوفاق الدكتور رامي الحمد الله لقطاع غزة.

وتأتي هذه الزيارة الثانية لقطاع غزة من الدكتور رامي الحمد الله مع اقتراب انتهاء عامه الأول من توليه منصب رئيس الحكومة بالتوافق بين حركتي فتح وحماس دون إيجاد حلول جذرية لمشاكل الموظفين أو إعمار غزة أو إحداث انفراجة ما، يأمل من خلالها الغزين تحقيق أمنياتهم بإنهاء الانقسام والحصار.

ويعاني قطاع غزة من أزمات متعددة تتفاقم بشكل يومي وعلى رأسها أزمة الموظفين في حكومة غزة السابقة والكهرباء والإعمار والحصار والمياه ..إلخ.

من جهته قال أحد المواطنين المتظاهرين احتجاجاً على قدوم رئيس الحكومة لغزة: "جئنا اليوم لنقول أن غزة تموت غزة تُريد إعمار تريد كهرباء ورفعً للحصار غزة تريد وحدة وطنية لا تريد زيارات دون حلول".

وعبر المواطن لمراسلنا، عن غضبه الشديد من زيارة الحمد الله كونها زيارة (عادية) بروتوكولية دون التوصل مع المسؤولين لحلول مناسبة تُنهي معاناة أهلنا في قطاع غزة، مشيراً إلى أن الحمد الله والرئيس عباس يتجاهلان معاناة أهل غزة خاصة بعد ما عاشوه من حرب مدمرة خلال 51 يوماً مع الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب المواطن د. الحمد الله بألا يغادر قطاع غزة إلا بعد أن يتوصل مع المسؤولين لحلول جذرية لمعاناة القطاع.

طالب الفصائل بالتكاتف لإنجاح الزيارة للوصول إلى ما يُرضى شعبنا

بينما أكد القيادي في حركة فتح عبد الله أبو سمهدانة، أن زيارة الحمد الله اليوم إلى قطاع غزة تأتي في سياقها الطبيعي للوقوف على المشاكل الحياتية واليومية التي يعيشها سكان غزة من إعمار وموظفين وحصار وماء وكهرباء..

وقال أبو سمهدانة لمراسلنا: "إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام يتطلب تطبيق سليم وصحيح لاتفاق القاهرة وإعلان الشاطئ".

وشدد أبو سمهدانة على أن المطلوب من الفصائل كافة هو أن تتكاتف لإنجاح الزيارة وتطبيق اتفاق القاهرة للوصول إلى ما يرضى شعبنا في قطاع غزة من إنهاء معاناتهم وإيجاد الحلول المناسبة لرفع المعاناة عن شعبنا.

دعا جميع الموظفين العودة إلى عملهم فور الإعلان عن الخطة

أما رئيس الحكومة فقد أكد فور وصوله لغزة في مؤتمر صحفي، أن قضية الموظفين المدنيين هي قضية رئيسية ستُعالجها الزيارة بعد أن تبلورت "كخطة" اتصالات عربية ودولية لإنهاء الملف".

وقال الحمد الله: " لن يترك أحد في الشارع؛ سنجد حلول لجميع الموظفين المدنيين, وهذا وعد من الحكومة والرئيس، والعمل جارٍ لحل قضيتهم ضمن خطة وطنية جادة لمعالجة الأزمة، ودمج الموظفين المدنيين في إطار التفاهمات السابقة".

وطالب د.الحمد الله جميع الموظفين بالعودة إلى عملهم فور البدء بتنفيذ الخطة"، مؤكدا أن كل موظف لا يعود إلى عمله سيكون خارج الخدمة، موضحا ان هذا كله لن يكون بمعزل عن تسليم المعابر وجباية الضرائب.

 

 بعدسة الزيميل داوود أبو الكاس



مظاهرة ضد زيارة الحمد الله

مظاهرة ضد زيارة الحمد الله

مظاهرة ضد زيارة الحمد الله

مظاهرة ضد زيارة الحمد الله


رئيس الوزراء رامى الحمدالله بغزة ‫(271793306)‬ ‫‬

رئيس الوزراء رامى الحمدالله بغزة ‫(1)‬

رئيس الوزراء رامى الحمدالله بغزة ‫(271793303)‬ ‫‬

انشر عبر