شريط الأخبار

اوباما: الخلافات مع نتنياهو سياسية و ليست شخصية

08:44 - 25 كانون أول / مارس 2015

فلسطين اليوم - وكالات


قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الثلاثاء إن خلافاته مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن الصراع الاسرائيلي الفلسطيني ليست شخصية لكنها تعتمد على خلافات سياسية جوهرية بشأن السلام في الشرق الاوسط.

وقال اوباما، إن من الصعب تصور طريق الى حل الصراع على اساس قيام دولتين وهو ما تسعى اليه واشنطن منذ وقت طويل بالنظر الى تصريحات نتنياهو عشية الانتخابات الاسرائيلية الاسبوع الماضي بأنه لن تقام دولة فلسطينية ما دام هو رئيسا للحكومة.

وأضاوف الرئيس الامريكي، أنه نتيجة لذلك سيدرس افضل طريقة لادارة العلاقات الاسرائيلية الفلسطينية على مدى الفترة الباقية من ولايته.

وأوضح اوباما في مؤتمر صحفي، "الموضوع ليس مسألة علاقات بين الزعماء." وأشار الى ان له "علاقة عملية جدا" مع نتنياهو. بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وذكر، "لا يمكن اختزال ذلك الى مجرد كما تعرفون ان نشبك أيدينا ونردد اغنية كومبايا (تعالى يا رب). هذه مسألة فهم كيف يمكننا تجاوز خلاف سياسي معقد فعلا له تبعات كبيرة على بلدينا وعلى المنطقة."

وتوترت العلاقات بين الزعيمين بسبب جهود الولايات المتحدة للتوصل لاتفاق دولي مع ايران لكبح برنامجها النووي.

وسعى نتنياهو للتراجع عن تصريحاته بشأن حل الدولتين لكن اوباما قال ان هذا "التصحيح" جاء بشروط سيكون "من المستحيل تلبيتها في أي وقت قريب" معتبرا ان فرص التوصل لاتفاق تبدو ضئيلة.

واضاف "لا يمكننا ان نستمر في جعل دبلوماسيتنا العامة ترتكز على شيء يعرف الجميع انه لن يحدث على الأقل في السنوات القليلة القادمة." وحذر من أن الموضوع يمكن أن يتصاعد.

وتابع اوباما حديثة قائلاً "قد يثير ذلك حينئذ ردود فعل من الفلسطينيين تتسبب بالتالي في ردود مضادة من الاسرائيليين ويمكن ان يؤدي ذلك في نهاية الأمر الى تدهور للعلاقات يكون خطرا على الجميع وسيئا للجميع."

انشر عبر