شريط الأخبار

إحياء ذكرى مرور أربعين يوما على اغتيال فلسطينيين وسوري

05:56 - 24 حزيران / مارس 2015

ضحايا الارهاب
ضحايا الارهاب

فلسطين اليوم - وكالات

أحيا اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة في مقره في العاصمة الأميركية واشنطن، اليوم الثلاثاء، ذكرى مرور أربعين يوما على حادثة اغتيال ثلاثة طلبة بدم بارد من قبل أحد عناصر الإجرام الشهر الماضي في ولاية كارولينا الشمالية، وهم: رزان ويسر محمد أبو صالحة (فلسطينيات الأصل) وضياء بركات ( سوري الأصل).

وشارك في الحفل التأبيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، الذي يقوم بزيارة للولايات المتحدة الاميركية، والسفير معن رشيد عريقات، وحشد من أبناء الجالية وممثلي عدة منظمات عربية أميركية.

وقدم رئيس ائتلاف المنظمات الفلسطينية الأميركية حنا حنانيا، كلمة ترحيبية بالحضور، فيما تحدث رئيس اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة بسام عويس، الذي أكد أن هذا الحادث الأليم أصاب كل فرد فينا، وهو بمثابة اعتداء آخر على أبناء شعبنا من قبل أعداء الشعب الفلسطيني. 

بدوره قال صائب عريقات، إن هذه الحادثة الأليمة أثرت فينا جميعا وأصابتنا بالصدمة لبشاعة هذا الحادث الإجرامي، وأن هؤلاء هم أبناؤنا جميعا.

واطلع عريقات الحضور على الجهود السياسية والدبلوماسية التي تبذلها القيادة الفلسطينية، ووضع الحضور  بالتطورات التي حصلت على القضية الفلسطينية والمحطات الرئيسية فيها، والتحديات التي تواجه التحرك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني، خصوصا بعد انضمام فلسطين الى محكمة الجنايات الدولية وبعض المنظمات الدولية. وقال 'إننا أقرب الى الدولة الفلسطينية من أي وقت مضى'.

وألقت سامية بحور أحد الناشطات الفلسطينيات كلمة باسم  محمد أبو صالحة والد الطالبتين يسر ورزان، بالإضافة الى عدة كلمات من عضو منظمة الاغاثة الإسلامية الأميركية سعيد درة، ورئيس اللجنة الامريكية العربية ضد التمييز سامر خلف، ركز فيها المتحدثون على  الصورة الايجابية للمسلمين في الولايات المتحدة الامريكية وكيف تم التعامل مع هذه الحادثة، وأيضا حادثة مسجد مدينة هيوستن في ولاية تكساس ولما تمثله هذه المواقف من تسامح الدين الاسلامي والتعايش مع الآخرين والتي دحضت كل أشكال وطرق تشويه الإسلام والمسلمين في الولايات المتحدة.

انشر عبر