شريط الأخبار

اتحاد الإذاعات يطالب عباس والحمد الله بالتدخل للإفراج عن صحفيين معتقلين

01:07 - 24 تشرين أول / مارس 2015

اتحاد الاذاعات
اتحاد الاذاعات

فلسطين اليوم - غزة

طالب اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمدلله بالتدخل من أجل الإفراج عن صحفيين معتقلين لدى الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في مدينة بيت لحم.

 ودعا الاتحاد خلال بيان له اليوم وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه للإفراج عن المصور الصحافي أسيد عبد المجيد عمارنة المعتقل منذ شهر من قبل جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية دون أن تقدم ضده أية لائحة اتهام رسمية.

ووجه الاتحاد مناشدة لرئيس الوزراء ووزير الداخلية في حكومة التوافق الفلسطينية الدكتور رامي الحمدلله بضرورة الإفراج عن الصحفي عمارنة الذي يعاني من أمراض مزمنة نتيجة إضرابه عن الطعام لعدة أيام لاسيما بعد رفض طلب إخلاء سبيله أمس الأول للمرة الرابعة على التوالي من قبل المحكمة التي لم تقدم حتى اللحظة لائحة اتهام بحقه " وفقا لما ذكرته محاميته تهاني عمارنة.

ويشار الى ان جهاز الأمن الوقائي اعتقل الصحافي أسيد عمارنة يوم 24/2/2015 عقب استدعائه لمقر الجهاز في بيت لحم حيث تم التحقيق معه وعرضه في اليوم التالي على النيابة العامة التي مددت توقيفه لـ 48 ساعة وتم لاحقا رفض طلب محاميته إخلاء سبيله، يوم 26/2/2015 تمديد توقيفه لمدة 15 يوما، وفي 12/3 تم تمديد توقيفه مرة أخرى لمدة 15 يوما.

 وجدد الاتحاد في بيان له اليوم الثلاثاء 24-3-2015م رفضه الاعتقالات السياسية التي يتعرض لها الصحفيين الفلسطينيين في سجون السلطة داعيا إلى ضرورة احترام حرية الرأي التعبير وعدم تكميم الأفواه.

كما طالب اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية بالإفراج عن الصحفي هشام ابو شقرة المعتقل في سجون السلطة بمدينة بيت لحم منذ 16/3/2015. من جهة أخرى، طالب الاتحاد بتوفير الحماية القانونية للصحفيين ومؤسسات الإعلام من التغوّل الإسرائيلي الذي يتعرض له الصحفيين الفلسطينيين حيث تم تحويل الصحفي علاء الطيطي الاثنين إلى الاعتقال الإداري.

وأشار اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية إلى ارتفاع عدد الصحفيين في سجون الاحتلال إلى 17 صحفيا وآخرهم الصحفي إسلام سالم مراسل شبكة بيت لحم الإخبارية والذي اعتقل بعد مراجعته مخابرات الاحتلال يوم

انشر عبر