شريط الأخبار

وسط اقتحامات متتالية

توتر في الأقصى إثر تطاول شرطي "إسرائيلي" على سيدنا محمد

10:37 - 24 تشرين أول / مارس 2015

المسجد الاقصى
المسجد الاقصى

فلسطين اليوم

توتر في الأقصى إثر تطاول شرطي "إسرائيلي" على سيدنا محمد وسط اقتحامات متتالية

تسبب تطاول أحد عناصر شرطة الاحتلال الخاصة في المسجد الأقصى المبارك اليوم الثلاثاء، على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في إشاعة أجواء من التوتر الشديد في المسجد، وتجمهر للمصلين وطلبة مجالس العلم، الذين شرعوا بهتافات التكبير الاحتجاجية.

وحسب أحد العاملين في الأقصى، فقد جاء تطاول شرطي الاحتلال لاستفزاز عدد من حرّاس المسجد الأقصى، أعقبها مشادات كلامية بين الطرفين، انتهت بعد تجمهر المصلين.

وكانت مجموعات صغيرة ومتتالية من عصابات المستوطنين اليهود جدّدت اليوم اقتحامها للمسجد من باب المغاربة، بحراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، وشرعت عصابات المستوطنين بتنفيذ جولات مشبوهة واستفزازية في أرجائه، قوبلت باحتجاجات المصلين وطالبات حلقات العلم بهتافات التكبير والتهليل.

وفي الوقت نفسه، واصل طلبة مدارس القدس تدفقهم على المسجد الأقصى، حتى وصل عددهم إلى عدة مئات، فضلا عن تواجد ملحوظ للمصلين وطلاب وطالبات حلقات العلم، والانتشار الواسع لحراس وسدنة المسجد في كافة أرجائه.

من جانبها، واصلت شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات الفتيات والنساء من كافة الأجيال، خلال دخولهن إلى المسجد، في حين أوقفت عناصر من قوات الاحتلال الشبان في شوارع القدس القديمة خلال سيرهم باتجاه الأقصى وحرّرت بطاقاتهم الشخصية.

وتجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال أفرجت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، عن السيدة المقدسية عايدة الصيداوي، والتي اعتقلت نهار أمس من المسجد، واشترط عليها الاحتلال المثول اليوم الثلاثاء أمام المحكمة، ويتوقع أن تقرر المحكمة إبعادها عن المسجد كما حصل معها في مرات متشابهة وسابقة، في حين أبعدت شرطة الاحتلال شابة مقدسية عن المسجد لفترة 15 يوما، بسبب المشاركة في تكبيرات الاحتجاج ضد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

انشر عبر