شريط الأخبار

الخارجية: لا مؤشرات على نية "اسرائيل" تحويل عائدات الضرائب للسلطة

10:01 - 24 تشرين أول / مارس 2015

بنوك و رواتب
بنوك و رواتب

فلسطين اليوم - رام الله

قال وزير الخارجية رياض المالكي، إنه لا يوجد مؤشرات تؤكد نية "إسرائيل" بالإفراج عن أموال الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية.

و كانت صحيفة معاريف العبرية نقلت أمس عن مصادر عسكرية صهيونية قولها: "ان تجميد الأموال الفلسطينية ينعكس سلبا على الميدان ويلحق أضرار جسيمة في الاقتصاد الفلسطيني ومؤسسات السلطة الفلسطينية بما يتعلق بقدرة السلطة لدفع رواتب موظفيها أو دفع الديون المستحقة عليها.

و أوصت قيادة جيش الاحتلال المستوي السياسي (حكومة بنيامين نتنياهو الجديدة) امس الاثنين بالامتناع عن  تجميد أموال العائدات الفلسطينية (الضرائب)، حيث تم تجميد ما يقارب 2 مليار ونصف من أموال العائدات الفلسطينية خلال الأشهر الأربعة الماضية في أعقاب انضمام السلطة الفلسطينية لمحكمة لاهاي الدولية.

ووفقا لقيادة جيش الاحتلال فان تجميد أموال العائدات الفلسطينية أمر لا يصب في مصلحة "إسرائيل"، لافتة الى أنه خلال الأسابيع الماضية تحاول قيادة الاحتلال التغلب على الفجوات بين استقرار الأمن والتنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية وبين مواجه قد تندلع مع الفلسطينيين الأمر الذي سيؤدي إلى تدهور الوضع الأمني الأمر الذي يخشاه كثيرا الجيش الإسرائيلي".

انشر عبر