شريط الأخبار

نتانياهو يعتذر عن تصريحاته العنصرية ضد العرب في الداخل المحتل

08:06 - 23 تشرين أول / مارس 2015

نتنياهو الليكود
نتنياهو الليكود

فلسطين اليوم - القدس المحتلة


أعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الاثنين، عن أسفه للمس بالعرب داخل الخط الأخضر، دون أن يقدم اعتذارا بزعم أنه لم ينو الإساءة.

وقال نتيناهو إنه يدرك أن أقواله، قبل الانتخابات، مس بجزء من المواطنين، ومست بالعرب داخل إسرائيل'. وزعم أنه لم ينو الإساءة، وأنه آسف على ذلك.

كما زعم نتنياهو أن أفعاله، كرئيس حكومة، وأن ما قام به من استثمارات كبيرة في وسط الأقليات يثبت عكس ذلك.

وأضاف أنه في نفس الوقت يعتقد أنه 'يجب ألا تتدخل جهات من خارج الدولة في العملية الديمقراطية'، على حد تعبيره.

وقال أيضا إنه يرى بنفسه 'رئيس حكومة لكل واحد من المواطنين، بدون أي تمييز في الدين والعرق والجنس.. وأن كل مواطني الدولة مشركاء في بنائها وإزدهارها وأمنها من أجل المواطنين'.

وعلى صلة، رفض الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، إدانة تفوهات نتنياهو. وكان وصل وفد القائمة المشتركة ظهر يوم أمس، الأحد، إلى مقر رئاسة الدولة في القدس، وطالب ريفلين بإدانة التفوهات العنصرية.

وعلم أن ريفلين تهرب من إدانة تفوهات نتنياهو، داعيا الطرفين إلى وقف التحريض، حسب تعبيره، ووضع تصريحات نتنياهو في خانة واحدة مع تصريحات أحد أعضاء الطاقم الإعلامي للمشتركة الذي شبه ممارسات وجرائم تنظيم 'داعش' بالجرائم الصهيونية في العام 1948.

وأكد وفد القائمة المشتركة أن القائمة تعتزم التوجه للمستشار القضائي للحكومة، والمطالبة بتقديم نتنياهو للمحاكمة في أعقاب تفوهاته العنصرية ضد الناخبين العرب.

يذكر أن نتنياهو كان قد عمل، ومعهم أحزاب اليمين، على بث الذعر في صفوف مصوتيهم من نسبة التصويت لدى المواطنين العرب، وادعوا أنها مرتفعة جدا، على الرغم من عدم وجود معطيات رسمية، في يوم الانتخابات، تؤكد تفوق نسبة التصويت عند العرب على نسبة التصويت لدى اليهود.

ونشر نتنياهو شريطا مصورا، يوم الانتخابات الثلاثاء الماضي، حث فيه ناخبي اليمين على الذهاب إلى صناديق الاقتراع، وحذر فيه من أن 'حكم اليمين في خطر'، وأن 'المصوتين العرب يتحركون بأعداد كبيرة نحو صناديق الاقتراع'.

وزعم نتنياهو أن 'الجمعيات اليسارية تحضر المصوتين العرب بالحافلات' إلى صناديق الاقتراع.

وكان البيت الأبيض قد صرح، الأربعاء الماضي، أن هناك مخاوف عميقة لدى القيادة الأمريكية بشأن استخدام 'لغة خطاب مثيرة للانقسام' في الانتخابات الإسرائيلية من شأنها تقويض المواطنين العرب في إسرائيل.

وقال جوش إيرنست للصحفيين المسافرين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية أن الولايات المتحدة ستبلغ الإسرائيليين بصورة مباشرة بمخاوفها.

انشر عبر