شريط الأخبار

بالصور: شبان من غزة يخرجون عن صمتهم تجاه أزمة الكهرباء

05:45 - 23 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة- خاص

"بدنا كهرباء في دارنا قبل ما يحرق الشمع أطفالنا".. "في مدينة صغيرة أسمها "غزة" بدها كهرباء علشان اتعيش" مئات المرضى حياتهم مهددة بالخطر" شعارات وصفت حال قطاع غزة الذي يعيش أزمات متعددة تتفاقم بشكل يومي.

"بدنا كهرباء" تحت هذا العنوان نظم مجموعة من الشبان في مدينة غزة وقفة أمام شركة توزيع الكهرباء احتجاجاً على تفاقم ازمة الكهرباء حيث طالبوا خلالها الشركة بالبحث عن بدائل لتوفير الكهرباء بشكل مناسب خاصة في مع قرب فصل الصيف.

بينما قال مهند الخطيب منسقي الحملة: "لقد نظمنا الوقفة اليوم الاثنين لنخرج عن صمتنا تجاه أزمة الكهرباء ونعبر عن مطالبنا الشرعية بكل السبل والحقوق التي يكفلها القانون دون الإساءة لأحد".

وأكد الخطيب لمراسلنا، أن الوقفة التضامنية ستنظم يوم الاثنين من كل أسبوع وستشهد الأيام القادمة حراكاً أوسع للمطالبة بحقنا في العيش بحياة كريمة كغيرنا من المواطنين سواء في الداخل (الضفة) أو الدول العربية.

مناشداً الرئيس عباس وحكومة الوفاق والمسئولين والحكام العرب بالوقوف أمام مسؤولياتهم تجاه قطاع غزة لإنهاء الأزمات التي تُحيط به من تأخر الإعمار واستمرار الحصار وتفاقم أزمة الكهرباء التي أحدثت كوارث مخيفة في الأعوام الماضية كـ "وفاة أطفال مع عائلاتهم بسبب انقطاع التيار الكهربائي واستخدام المواطنين للشموع كبديل عنها".

فيما قالت إحدى المشاركات: "الكهرباء تزداد سوء بشكل يومي حتى أن شركة الكهرباء لم تعد تلتزم بالجدول التي حددته بـ6 ساعات وصل، أو حتى الـ4 ساعات وصل في بعض المناطق".

وأكدت أن المواطن في قطاع غزة منذ أزمة الكهرباء وحتى اليوم لا يعرف من المسئول عن هذه الأزمة المتفاقمة بشكل يومي".

ويعاني قطاع غزة من أزمة انقطاع التيار الكهربائي منذ 8 سنوات متواصلة، بعد قصف المحطة من قوات الاحتلال الصهيوني، مما أدى إلى شلل الحياة، وإعاقة سيرها.



وقفة احتجاجية لتفاقم أزمة الكهرباء

وقفة احتجاجية لتفاقم أزمة الكهرباء

وقفة احتجاجية لتفاقم أزمة الكهرباء

وقفة احتجاجية لتفاقم أزمة الكهرباء

وقفة احتجاجية لتفاقم أزمة الكهرباء

انشر عبر