شريط الأخبار

القائمة العربية: حكومة نتنياهو ستعمّق الاحتلال وتفاقِم العنصرية

11:07 - 23 تموز / مارس 2015

القائمة العربية
القائمة العربية

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قالت "القائمة العربية المشتركة"، إن الحكومة "الإسرائيلية" الجديدة التي يُرتقب أن يشكلها رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو "ستُعمّق الاحتلال، وتُفاقِم العنصرية، وتجرّ إلى حرب". جاء ذلك في بيان صادر عن القائمة العربية، نشرته اليوم الاثنين على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وجاء في نص البيان، أن القائمة المشتركة "تعارض بالمطلق إلقاء مهمة تشكيل الحكومة على بنيامين نتنياهو، الذي صرّح أنّ حكومته ترفض السلام العادل على أساس قرارات الأمم المتحدة، ولأنّ حكومةً كهذه ستصعّد على المستوى الإقليمي وقد تجرّ المنطقة إلى حرب جديدة، وستواصل سياسة الاحتلال والقمع، وسنّ القوانين العنصرية ضد الجماهير العربية، وتقويض الهامش الديمقراطي لجميع المواطنين، وستعمّق الفجوات الاجتماعية وتوسّع رقعة الفقر وتضرب الطبقات المستضعفة".

وكان وفد من القائمة أبلغ الرئيس الإسرائيلي، رؤبين ريفلين، أمس الأحد ، بهذا الموقف خلال لقاء جاء في إطار المشاورات التي يجريها الأخير مع ممثلي الأحزاب تمهيداً لتكليف عضو كنيست بتشكيل الحكومة الجديدة.

ولفتت القائمة العربية المشتركة، إلى أنها "طالبت رئيسَ الدولة بإدانة تحريض نتنياهو على المواطنين العرب خلال الانتخابات (التي جرت الثلاثاء الماضي)، بسبب ممارستهم لحقهم الديمقراطي في الاقتراع والتأثير على مستقبلهم، وتشجيعه لخطاب الكراهية والترهيب".

وقالت: "هذه الممارسة وحدها تفقد نتنياهو أيّة شرعية ليكون في منصب رئيس حكومة، كما أنها تشكّل صفعة مدوّية لأقوالي رئيس الدولة نفسه، والذي دعا جميع المواطنين للتصويت". وأضافت:  "طالب الوفد بأن يتحمّل رئيس الدولة المسؤولية المترتبة على أقواله في يوم تنصيبه، والتي دعا فيها إلى صدّ مظاهر العنصرية والإقصاء تجاه المواطنين العرب، والعمل ضد مساعي نزع شرعيتهم، والتي يُتوقع أن تتفاقم في ظل حكومة نتنياهو القادمة". وقال رئيس القائمة أيمن عودة، في البيان نفسه:  "لا يُعقل أن يكون رئيس الحكومة شخصًا اختار التحريض على جمهور كامل والاعتراض على مواطنته كتكتيك انتخابي، واختار تأسيس زعامته على التخويف واليأس والتحريض على مواطنين في دولة يتشدّق بقيادتها. ومن المقرر أن تنتهي اليوم الإثنين، المشاورات التي بدأها الرئيس الإسرائيلي، أمس  الأحد، مع الأحزاب البرلمانية، تمهيداً لتكليف مرجح لنتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة. وحصلت القائمة العربية في انتخابات الكنيست الأخيرة على 13 مقعداً من أصل 120 مجموع نواب البرلمان. ويشير مركز الإحصاء الإسرائيلي إلى أن مليون و600 ألف عربي يعيشون في إسرائيل ويشكلون نحو 20% من عدد السكان البالغ 8.

انشر عبر