شريط الأخبار

مهجة القدس": الاحتلال ينهي عزل ثلاثة من أسرى الجهاد في ايشل

09:38 - 23 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الأحد؛ أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية أنهت عزل ثلاثة من أسرى حركة الجهاد الإسلامي المعزولين في سجن ايشل؛ وقامت بنقلهم من زنازين العزل الانفرادي في سجن ايشل إلى الأقسام في سجن نفحة؛ فيما تعهدت بإنهاء عزل أسيرين آخريين من أسرى حركة الجهاد المعزولين في ايشل.

وأفادت المؤسسة أن الأسرى الثلاثة الذين تم إنهاء عزلهم هم كل من:

الأسير المجاهد/ مهنا شعبان شفيق زيود (31 عاماً)؛ وهو أعزب من بلدة السيلة الحارثية قضاء جنين؛ اعتقل بتاريخ 19/04/2005م؛ وصدر بحقه حكما بالسجن 25 عاماً؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال؛ وقد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيام؛ إلا انه علق إضرابه بعد وعود إدارة مصلحة السجون الصهيونية بإنهاء عزله خلال أسبوعين.

الأسير المجاهد/ فهد عبدالله محمد صوالحي (34 عاماً)؛ وهو أعزب من مخيم بلاطة بمدينة نابلس؛ اعتقل بتاريخ 15/02/2003م؛ وصدر بحقه حكما بالسجن المؤبد سبع مرات بالإضافة لـ 50 سنة؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال.

الأسير المجاهد/ محمود عطية حسن كليبي (33 عاماً)؛ وهو أعزب من بلدة شويكة بطولكرم؛ اعتقل بتاريخ 14/01/2003م؛ وصد بحقه حكما بالسجن المؤبد بالإضافة لـ 30 عاماً؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة بعمليات للمقاومة ضد الاحتلال.

وأضافت مؤسسة مهجة القدس أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحسب تعهدها ستنهي عزل أسيرين آخريين خلال اليومين القادمين؛ والأسيران هما:

الأسير المجاهد/ يعقوب محمود أحمد قادري "غوادرة" (43 عاماً)؛ وهو أعزب من قرية بئر الباشا قضاء جنين؛ اعتقل بتاريخ 08/10/2003م؛ وهو محكوم بالسجن المؤبد مرتين بالإضافة 35 عاماً؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة بعمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

الأسير المجاهد/ إسماعيل إبراهيم مصطفى أبو شادوف (32 عاماً)؛ وهو أعزب من قرية برقين قضاء جنين، وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد اعتقلته بتاريخ 04/01/2004م، ويمضي حكماً  بالسجن لمدة (28سنة)؛ بتهمة أعمال مقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، والانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي؛ وهو شقيق الاستشهادي نضال أبو شادوف والذي نفذ عملية استشهادية في مدينة تل الربيع المحتلة بتاريخ 16/07/2001م؛ وأدت لمقتل وإصابة العشرات من جنود الاحتلال ومستوطنيه.

وكان أسرى حركة الجهاد الإسلامي الخمسة قد هددوا باللجوء لخطوات تصعيدية بما فيها دخولهم في اضراب مفتوح عن الطعام؛ إذا استمرت إدارة مصلحة السجون الصهيونية بعزلهم؛ إلا أن الإدارة وعدتهم بإنهاء عزلهم قبل تاريخ 25/03/2015م؛ وبناء على هذا التعهد قرروا تعليق خطواتهم التصعيدية إلى ما بعد ذلك التاريخ.

جدير بالذكر أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية قد قامت بعزلهم منذ يونيو الماضي؛ أثناء تواجدهم في سجن شطة؛ حيث عزلت ما يقارب 15 أسيراً من أسرى حركة الجهاد الإسلامي؛ بزعم مشاركتهم في إعداد نفق داخل السجن؛ وقد كان أحد مطالب أسرى الجهاد في إضرابهم في شهر ديسمبر الماضي هو إنهاء عزل أسرى الجهاد؛ ورغم أن الإدارة أنهت عزل عدد من أسرى الجهاد إلا أنها مازالت تماطل بإنهاء عزل باقي الأسرى.

 

انشر عبر