شريط الأخبار

الإسلامية المسيحية: هدم منازل سلوان جزء من مخطط تهويدي كبير

09:29 - 23 حزيران / مارس 2015

هدم
هدم

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الاثنين، من توزيع سلطة الاحتلال أوامر هدم إدارية لخمسة منازل سكنية، في أحياء عين اللوزة وبئر أيوب ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، معتبرةً أوامر الهدم الجديدة جزءًا من مخطط تهويدي ضخم يستهدف بلدة سلوان والمسجد الأقصى معًا.

وأضافت الهيئة، أن سلطة الاحتلال "تبرر أوامر الهدم بحجة عدم حصول أصحابها على التراخيص اللازمة من الجانب الإسرائيلي المختص، خلافًا للمادة 53 من اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين في زمن الحرب".

وأكدت أن "الحملة المسعورة التي تشنها سلطة الاحتلال ضد المقدسيين وبيوتهم ومتتلكاتهم تتفاقم يوميًا" محذرةً من أن سياسة المحتل الإسرائيلي تستهدف كل ما هو عربي، داعيةً إلى وضع حد لهذه الانتهاكات الجسيمة.

كما طالبت الهيئة، المجتمع الدولي، بالعمل على توفير الحماية اللازمة لسكان الأراضي الفلسطينية المحتلة بخاصة في مدينة القدس، والضغط على سلطة الاحتلال لإيقاف هدم منازل المقدسيين.

بدوره، قال الأمين العام للهيئة حنا عيسى، إن مدينة القدس تتعرض اليوم لهجمة استيطانية كبيرة، وعمليات حفر وتهويد، وهدم للبيوت وعزل متواصل للمدينة والبلدة القديمة، مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات ليست عادية بل تندرج ضمن مرحلة خطيرة من مراحل تهويد المدينة المقدسة، بالتالي سيكون لها انعكاس كبير وأثر واضح على مستقبل المدينة.

وأوضح أن سلطة الاحتلال تمارس سياسة هدم المنازل كعقاب جماعي ضد الفلسطينيين، بخاصة في الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967 بما فيها القدس الشرقية، وأن حجج إسرائيل في هدمها لمنازل المواطنين تتجاوز قواعد القانون الدولي الإنساني.

يشار إلى إن المنازل المستهدفة بالهدم منها ما هو قيد الإنشاء ومنها حديث البناء وأحدها قائم منذ 45 عامًا.

انشر عبر