شريط الأخبار

إسرائيل تدفع بوفد رفيع المستوى لباريس للتأثير على الاتفاق مع إيران

08:50 - 22 حزيران / مارس 2015

ايران
ايران

فلسطين اليوم - وكالات

بعد الإعلان عن إحراز تقدم في مفاوضات الدول الست الكبرى مع إيران حول برنامجها النووي دفعت الحكومة الإسرائيلية بوفد رفيع المستوى إلى فرنسا في محاولة أخيرة للتأثير على فحوى الاتفاق.

وتوجه إلى باريس بعد ظهر اليوم وفد يضم مستشار الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، يوسي كوهين، ووزير شؤون الاستخبارات يوفال شطاينتس، ومسؤولين في وزارة الخارجية وأجهزة الاستخبارات وفقما ذكر موقع صحيفة 'هآرتس'.

وتأتي زيارة الوفد الإسرائيلي إلى فرنسا قبل يومين من استئناف المحادثات بين الدول الكبرى وإيران في لوزان السويسرية، وسيجتمع الوفد الإسرائيلي مع وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، ومع أعضاء طاقم المفاوضات في المحادثات مع إيران برئاسة مديثر عام وزارة الخارجية نيكولا دي ريفييه.

وتهدف الزيارة إلى التأثير على المفاوضات بين إيران والدول الكبرى. وتعتبر فرنسا من أكثر الدول تشددا في المحادثات وتسعى الحكومة الإسرائلية لاستغلال ذلك لزيادة التضييق على إيران وتشديد شروط الاتفاق وربط رفع العقوبات بالتزام طهران بتنفيذ بنوده.

وإثر بروز خلاف بين فرنسا والولايات المتحدة عقد اجتماع يوم أمس السبت في لوزان لتسوية الخلافات، وعقد في ختامه مؤتمر صحافي. وتلا وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بيانا أكد فيه أن الدول الغربية "ستواصل العمل معا في إطار من الوحدة للتوصل إلى نتيجة ايجابية'.

وتلا هاموند البيان باسم نظرائه الأميركي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس والألماني فرانك ولتر شتاينماير وممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وعقد الاجتماع في إحدى قاعات مطار هيثرو حيث توقف كيري قبل أن يستقل الطائرة عائدا إلى الولايات المتحدة بهدف البحث في مواصلة المفاوضات التي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق سياسي قبل موعد انتهاء المهلة في الحادي والثلاثين من آذار(مارس). ويبدو أن بعض التوتر ظهر بين واشنطن وباريس.

وقال هاموند 'نحن متفقون على أن تقدما كبيرا تحقق بشـأن نقاط أساسية لكن ما زالت هناك نقاط مه

انشر عبر