شريط الأخبار

برشلونة و ريال مدريد … ما قبل الكلاسيكو

11:09 - 22 حزيران / مارس 2015

الكلاسيكو
الكلاسيكو

فلسطين اليوم - وكالات

 يلتقي ريال مدريد و برشلونة الأحد في كلاسيكو العالم على ملعب الكامب نو ,المباراة لها أهمية كبيرة للفريقين لأن خسارة مدريد ستبعده عن الصدارة وربما تقلب موسمه كاملاً و فوزه يعني استعادته للصدارة و اشتعال المنافسة في الدوري الاسباني .
*أوضاع الفريقان قبل المواجهة 

1- برشلونة :الفريق يعيش أجمل أيامه هذا الموسم وحتى منذ بداية العام فالفريق وصل لنهائي كأس ملك اسبانيا و خطف الصدارة من ريال مدريد ولم يخسر في هذا العام الا مباراتين ووصل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا , وغير ذلك الفريق عاد للامتاع وجميع عناصر الفريق في مستواها وتألق ميسي و عودته لمستواه كفيلة بالفوز بالكلاسيكو .

2-ريال مدريد: الفريق يعيش حالة عكس برشلونة تماماً فقد خرج من كأس الملك و فقد الصدارة بعد هزائم و تعادلات عدة ووصل لربع نهائي دوري الأبطال بشق الأنفس وكاد أن يخرج أمام شالكة .

وأيضاً الفريق وعناصره لا يقدمون الأداء الممتع او حتى المطلوب منهم , رونالدو غائب منذ بداية العام ولم يقدم أي شيء و كذلك بيل , و دفاع مدريد ليس في أفضل حالاته , والاصابات المتعددة و الكثيرة أثرت في مستوى الريال و في نتائجه .

*أمل مدريد و نقاط القوة 

بعد عودة مودريتش و راموس مدريد سيستعيد توازنه و تزداد قوته بعودة اثنين من العناصر الأساسية للفريق .. تسجيل بيل هدفين في المباراة الأخيرة سيمنح له بعضاً من الثقة والدافع للتألق أمام برشلونة ..

نقاط القوة تكمن في اللاعبين المهاريين مثل ايسكو و مودريتش القادرين على مراوغة الدفاع و صناعة اللعب .

جماهير مدريد تنتظر عودة رونالدو وتريدها في الكامب نو فأن تألق رونالدو وقاد فريقه للفوز فالعودة لن تتأخر و ربما تكون قوية للغاية .

*قوة برشلونة وميسي

برشلونة يملك أفضلية في هذا اللقاء كونه يلعب في أرضه و بين جماهيره والفريق يمتلك خط هجومي قوي للغاية بتواجد ميسي و نيمار و سوارز , و تألق ميسي الكبير في الآونة الأخيرة كان رسالةً منه لدفاع مدريد فإن كان البرغوث في يومه فيوم مدريد سيكون سيئاً , برشلونة أيضاً أصبح يجيد المرتدات وبسرعة كبيرة فانطلاقات البا السريع و تمريرات ميسي الساحرة ومراوغات نيمار كلها كفيلة بعمل مرتدات كاملة .

أقوى مباراة في العالم والأشد انتظاراً من الجماهير , 90 دقيقة من المتعة و مباراة لا يمكن التنبؤ بنتيجتها.

انشر عبر