شريط الأخبار

الرئيس الإسرائيلي يبدأ مشاورات لتكليف رئيس الحكومة

09:49 - 22 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة- وكالات

من المقرر أن يبدأ الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، اليوم الأحد، بإجراء مشاورات مع قيادات الأحزاب الفائزة في انتخابات الكنيست(البرلمان) الأخيرة تسبق تكليف شخصية بتشكيل الحكومة المقبلة وسط ترجيحات بتكليف رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بالمهمة.

وقالت القناة السابعة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، إن ريفلين سيجري في وقت لاحق من اليوم ويوم غد الإثنين مشاورات مع رؤساء القوائم والأحزاب الفائزة في الانتخابات الإسرائيلية التي جرت الأسبوع الماضي. وأوضحت أن ريفلين من المقرر أن يلتقي اليوم ممثلي حزب الليكود (يمين) برئاسة بنيامين نتنياهو، والمعسكر الصهيوني (تحالف وسط ويسار) برئاسة إسحاق هرتسوغ، والقائمة العربية المشتركة برئاسة أيمن عودة، إضافة إلى البيت اليهودي (يمين) برئاسة نفتالي بينت وحزبي شاس ويهودات هتوراه (دينيان).

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية أعلنت الأسبوع الماضي عن فوز حزب الليكود في الانتخابات الإسرائيلة التي جرت الثلاثاء الماضي بـ30 مقعداً، ثم المعسكر الصهيوني بـ24 مقعدا، وجاءت في الترتيب الثالث القائمة العربية المشتركة بـ13 مقعدا. وأوضحت القناة أن باقي الأحزاب الأخرى من المزمع أن يجتمع الرئيس الإسرائيلي بممثلين عنها يوم غد الإثنين. وعادة ما يكلف الرئيس الإسرائيلي، الحزب الحاصل على أعلى الأصوات بتشكيل الحكومة وهو الأمر الذي من شبه المؤكد حدوثه مع نتنياهو.

وبحسب القانون، يُمنح عضو الكنيست الذي أُسنِدت إليه مهمة تشكيل الحكومة، مهلة 28 يوماً لتشكيل حكومة، ويستطيع رئيس البلاد تمديد المهلة بفترة إضافية من الوقت لا تتعدى 14 يوماً.

أما إذا انقضت هذه المهلة (حتى 42 يوماً) ولم ينجح العضو المكلف في تشكيل الائتلاف الحكومي، يستطيع الرئيس إسناد المهمة إلى عضو آخر، فتكون لهذا العضو مهلة 28 يوماً لتأدية المهمة، دون تمديدات أخرى. وفي حال فشل الإثنان في هذه المهمة، تعاد الانتخابات، وهو ما لم يحدث في إسرائيل من قبل.

وعندما تتشكل الحكومة يعرضها رئيس الوزراء المعيَّن أمام الكنيست في غضون 45 يوماً من نشر نتائج الانتخابات في الجريدة الرسمية. وفي حال حصول الحكومة على ثقة 61 عضواً فأكثر من أعضاء الكنيست، يبدأ الوزراء بتولي مهامهم الوظيفية. يذكر أن الحكومة الإسرائيلية الأخيرة التي ترأسها نتنياهو لم تدم أكثر من عاميين، إذ تشكلت في مارس/آذار 2013 قبل أن يتم الإعلان عن حل الكنيست نهاية العام 2014.

انشر عبر