شريط الأخبار

حماس في ذكرى اغتيال مؤسسها: لن نترك سلاح المقاومة

10:52 - 21 حزيران / مارس 2015

ذكرى أحمد ياسين
ذكرى أحمد ياسين

فلسطين اليوم - وكالات

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها لن تُلقي سلاح المقاومة تحت أي ظرف من الظروف، ولن تتوقف عن مقاومة الاحتلال الصهيوني.

وأضافت الحركة، في بيان نشر مساء السبت، في الذكرى الحادية عشر لاغتيال مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين، والتي تحل غدا الأحد، إنها ماضية في "المقاومة" حتى تتحقق كامل أهداف الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه، ونيل استقلاله.

وأكدت الحركة، أن نهج الشيخ "ياسين" ومشروعه باقٍ ومستمر، وأن ذكراه في "عين" و"يد" كل مقاوم فلسطيني، يتصدى "للاحتلال"، ويقاوم "جرائمه".

وفي 22 مارس/آذار 2004 اغتال الاحتلال الشيخ "ياسين"، عن طريق قصفه بثلاثة صواريخ أطلقتها مقاتلات جوية، بعد خروجه من صلاة الفجر في مسجد "المجمع الإسلامي" القريب من منزله بحي الصبرة شرق مدينة غزة.

واستشهد معه 7 من مرافقيه، وتناثرت أشلاء جسده لتختلط بأجزاء من الكرسي المتحرك الذي كان يتنقل به لحظة استهدافه خارج المسجد.

وأسسّ الشيخ ياسين، برفقة مجموعة من قادة جماعة الإخوان المسلمين في قطاع غزة، في 14 ديسمبر/كانون أول 1987، تنظيما لمقاومة الاحتلال الصهيوني، أطلق عليه اسم "حركة حماس".

وانتشر نفوذ حركة حماس بشكل كبير، بعد انخراطها القوي في "مقاومة" الاحتلال بالضفة الغربية وقطاع غزة.

انشر عبر