شريط الأخبار

لماذا يموت نحل العسل بعد أن يلسع الإنسان ؟

10:10 - 20 كانون أول / مارس 2015

نحل
نحل

فلسطين اليوم - وكالات


عندما يقوم النحل بلسع أحد ما، فإن النحل يموت ميتةً شنيعة، حيث أن الجزء اللاسع من النحلة لا يخرح من الجلد سوى عن طريق بتر النحل لنفسه، حيث أن محاولة نحل العسل لسحب ذيله اللاسع، يؤدي إلى تمزّقه من أسفل البطن، مما يترك الجزء اللاسع غائراً في جلد الإنسان، وعندما يسحب النحل نفسه فإنه يسحب سلسلة من أجزاء جهازه الهضمي وعضلاته وغدده إلى مكان انغراز الإبرة ، ويترك ورائه فجوة في نهاية بطن النحل.

يشير (اريك موسن) من جامعة كاليفورنيا في ديفيس، وهو مربي للنحل، بأن هذا الأمر يشبه بأن يصاب شخص ما بالنزيف حتى الموت، ولكن الفارق الوحيد هو أن النحل لا يمتلك الدم.

إن إبرة النحل مجوفة ومدببة، وتشبه إبرة الحقن، وهي تحتوي على صفين من المشارط، أو الشفرات المنشارية المسننة، وهذه الشفرات تكون ذات شكل شائك وموجهة نحو الخارج مثل الحربة، وتبعاً لعالم الأحياء (مارك وينستون)، فإن النحلة عندما تقوم بلسع أحدهم فإن الشفرات تدخل واحدةً تلوى الأخرى، قاطعةً بذلك طريقها داخل اللحم، كما تفعل مسننات المسمار في الخشب، وهذا يعني أنه بمجرد أن تدخل الإبرة إلى داخل الجلد لا يمكن إعادة سحبها، كما أن العضلات التي تربط الإبرة إلى كيس السم، تقوم بضخ السم الذي يوجد في الكيس إلى الفجوة الناتجة عن هذا القطع  مدمرة الخلايا التي توجد فيها.

بمجرد خروج السم من كيس السم تنطلق مادة كيماوية ناتجة عن السم رائحتها تشبه رائحة الموز، وتعمل هذه الرائحة بمثابة إشارة يتم التقاطها من قبل النحل الموجود في الجوار أو في الخلية، حيث تنبههم إلى وجود خطر يهدد الخلية.

تجدر الإشارة إلى أن النحلة الأنثى والمعروفة أيضاً باسم النحلة العاملة هي من يلسع فقط، حيث تحتوي كل خلية على حوالي 60,000 نحلة عاملة، وبضع مئات من ذكر النحل وأنثى حاكمة واحدة وهي ملكة النحل.

تشبه النحلات العاملة الجنود المكرسة للعمل للمستعمرة، فوظيفتهم الوحيدة هي جمع الرحيق، وتلقيح الزهور، والدفاع عن الخلية، ويكونون جميعهم من الإناث المصابات بالعقم، أما وظيفة الذكور فهي التلقيح فقط، حيث أن الملكة تضع البيض ومن ثم تأتي الذكور لتلقيحها، ونادراً ما تقاتل ملكة النحل أو تلسع سوى في حالة شن الهجوم على المستعمرات الأخرى.

الدبابير والزنابير هي حيوانات عدوانية تلسع في جميع الأحوال حتى بدون وجود تهديد، أما نحلات العسل فهي عادة ما تهاجم عندما تشعر بالتهديد فقط، وفي الوقت الذي يمكن فيه للدبور أو النحل الطنان أن يلدغ مراراً وتكراراً، فإن نحل العسل لا يستطيع اللدغ سوى لمرة واحدة فقط، ولكن هذه اللسعة تكون مؤلمة حقاً.

انشر عبر