شريط الأخبار

مستشار سابق لأوباما: اتجاه دولي متزايد نحو نزع شرعية الاحتلال

06:16 - 20 تشرين أول / مارس 2015

دينيس روس
دينيس روس

فلسطين اليوم - وكالات

صرّح دينيس روس، المستشار السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما، بأن موقف بلاده من "تل أبيب"، سيتأثر بتشكيلة الحكومة الجديدة وبالخطوط العريضة لها في المجال السياسي. 

واعتبر روس في تصريحات نشرتها وسائل إعلامية عبرية، الجمعة، أنه "ما من فائدة تُرجى خلال الفترة الراهنة في إعادة الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى طاولة المفاوضات، نظراً لعدم وجود الثقة المتبادلة بينهما، مؤكداً على ضرورة تغيير المناخ والوضع في المنطقة بداية".

ورأى أن الجانب الفلسطيني أفلح في خلق انطباع دولي بأنه الطرف المعني أكثر بالسلام من "تل أبيب"، رغم عدم تجاوبه مع مبادرات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وتوجهه إلى الجهات القضائية الدولية، حسب ما جاء في تصريحاته.

وحذّر روس، من الاتجاه المتزايد في العالم نحو نزع الشرعية عن دولة الاحتلال، داعياً رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو إلى طرح مبادرة سياسية وتوضيح الخطوات التي ينوي اتخاذها وذلك بغية نقل الكرة إلى الملعب الفلسطيني، وفق تعبيره. 

واعتبر روس، أن الإدارة الأمريكية معنية بتطبيق التصريحات التي كان نتنياهو قد أدلى بها حول "حل الدولتين" على أرض الواقع والتي تخص السياسة الاستيطانية لحكومته، مضيفاً "ينبغي على إسرائيل أن تعلن أنها ستقوم بأعمال بناء فقط في المناطق التي ستظل تحت سيادتها في التسوية المستقبلية وليس في مناطق الدولة الفلسطينية"، كما قال.

انشر عبر