شريط الأخبار

الاحتلال يفتح تحقيق في قصف مدرسة للانروا ويغلق تحقيقاً آخر

10:34 - 20 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

أمر ما يسمى بالمدعي العام العسكري في جيش الاحتلال الإسرائيلي، "داني عيفروني"، أمس الخميس، الشرطة العسكرية بإغلاق التحقيق في غارة أثناء العدوان على قطاع غزة، الصيف الماضي، وأسفرت عن استشهاد 31 فلسطينيا من عائلة واحدة.

بينما أصدر قرارًا بفتح تحقيق حول غارة استهدفت في العدوان نفسه مدرسة تابعة للأونروا وأدت إلى استشهاد 20 فلسطينيا.

وأفادت وسائل إعلام (إسرائيلية) أن "عيفروني" أصدر قرارًا بفتح تحقيق في غارة على مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وأسفرت عن سقوط 20شهيدًا في 30تموز الماضي.

وكانت حكومة الاحتلال قد أعلنت أنها ستتعاون مع تحقيق تجريه الأمم المتحدة حول استهداف طيران الاحتلال ومدفعيته مؤسسات تابعة للأمم المتحدة، فيما رفضت التعاون مع لجنة تقصي حقائق تابعة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للتحقيق في جرائم حرب.

وكانت منظمات حقوقية أكدت أن الشهداء الذين سقطوا في مدرسة الأونروا في جباليا قد لجأوا إليها بعد تعرض منازلهم للقصف (الإسرائيلي).

وفي موازاة ذلك أمر "عيفروني" بإغلاق ملف التحقيق في استشهاد عشرات الفلسطينيين في 24 تموز الماضي بزعم أن الاحتلال استخدم عدة وسائل لتحذير المواطنين الفلسطينيين من غارات ستستهدف مناطق سكناهم.

كما أغلق التحقيق في استشهاد 31 فلسطينيا في غارة على منزل عائلة السلك في الشجاعية في 30 تموز الماضي.

انشر عبر