شريط الأخبار

"اسرائيل" تهدد بمعاقبة "عباس" وفتح : التهديدات لن تهزنا

11:52 - 19 تموز / مارس 2015

عباس
عباس

فلسطين اليوم - غزة-خاص

كشفت مصادر إسرائيلية، عن توجّهات جادّة لدى رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو لـ "معاقبة" رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، لقيامه بـ "التدخّل بالشؤون الداخلية لتل أبيب ومحاولته التأثير على سير العملية الانتخابية الإسرائيلية"، وفق المصادر.

وتعقيبا على التهديدات قال فيصل ابو شهلا عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح ان نتنياهو وبعد ان كشف عن وجهه القبيح من خلال الانتخابات وحديثه عن عرب الداخل انهم من كوكب آخر هو من تعدى , مشيراً الى ان مثل هذه التهديدات التي توعد فيها نيتناهو الرئيس عباس بتدخله بالانتخابات الإسرائيلية بأنها " لن تهزنا في حركة فتح وفي شعبنا كون ان الرئيس عباس يمثل القيادية وشعبنا الفلسطيني كافة.

وقال فيصل ابو شهلا ل"فلسطين اليوم" , ان القيادة توجهت لمجلس الأمن والجنايات الدولية بعد تنصل الاحتلال من مسار التسوية , وقرارات المجلس المركزي كانت واضحة للحصول على كافة حقوق شعبنا رغما عن الاحتلال .

وأوضح ان حركة فتح لن تتأثر كونها اول من قدم الشهداء وتصدى للاحتلال.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مصادر إسرائيلية وصفتها بالمقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قولها "إن الفترة التي تلي تشكيل الحكومة القادمة ستشهد تصلباً تجاه السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس لتدخّله في الانتخابات الإسرائيلية لصالح اليسار"، على حد قولها.

وأكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس (19|3)، أن الفترة المقبلة ستشهد توسعاً في مشاريع الاستيطان في الضفة الغربية، وفقاً لتعهدات نتنياهو لناخبيه قبل الانتخابات، كما ستشهد أيضاً تقديم "تسهيلات حياتية" للفلسطينيين، دون الالتفات إلى أي تطور سياسي يتعلق بمفاوضات قادمة مع السلطة، وفق الإذاعة.

ونقلت الإذاعة عن المصادر ذاتها، قولها "على الفلسطينيين أن ينسوا أي حديث عما يسمى الدولة الفلسطينية خلال المرحلة القادمة"، مرجعةً سبب هذه المواقف إلى م قالتها إنها "ممارسات تحريضية تمارسها السلطة الفلسطينية ضد إسرائيل، حيث أنها تحاول نزع شرعيتها في المحافل الدولية وفي محكمة الجنايات الدولية وتتحالف مع حماس التي تنكر وجود اسرائيل"، حسب المصادر.

انشر عبر