شريط الأخبار

البيت الأبيض: مخاوف عميقة حيال تفوهات نتنياهو ضد الناخبين العرب

10:35 - 18 كانون أول / مارس 2015

نتنياهو و اوباما
نتنياهو و اوباما

فلسطين اليوم - القدس المحتلة


قال البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن هناك مخاوف عميقة لدى القيادة الأمريكية بشأن استخدام 'لغة خطاب مثيرة للانقسام' في الانتخابات الإسرائيلية من شأنها تقويض المواطنين العرب في إسرائيل.

ويشير البيت الأبيض بذلك إلى تفوهات رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، يوم الانتخابات في إسرائيل أن اليساريين يجلبون الناخبين العرب 'بحافلات' إلى صناديق الاقتراع لتوجيه دفة الانتخابات ضده.

وقال جوش إيرنست للصحفيين المسافرين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية أن الولايات المتحدة ستبلغ الإسرائيليين بصورة مباشرة بمخاوفها.

وأعلن البيت الأبيض أن وزير الخارجية، جون كيري، أجرى اتصالا هاتفيا مع نتنياهو، وهنأه على فوزه في انتخابات الكنيست التي جرت أمس.

ووفقا لبيان البيت الأبيض فإن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، سيجري اتصالا هاتفيا مع نتنياهو في الأيام المقبلة.

وربما يكون البيت الأبيض ليس متحمسا لفوز نتنياهو، على ضوء الأزمة والخلافات العميقة في مواقف الجانبين حيال حل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني والمحادثات النووية مع إيران وخطاب نتنياهو في الكونغرس، قبل أسبوعين.

وأعلن نتنياهو عشية انتخابات الكنيست أنه يعارض قيام دولة فلسطينية والانسحاب من أي مليمتر من الضفة الغربية المحتلة. لكن المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش أرنست، قال اليوم إن أوباما ما زال يعتقد أن حل الدولتين هو الحل الأفضل، في رد على تصريحات نتنياهو.

وقال أرنست إنه لا يعتقد أن يكون هناك تأثير لفوز نتنياهو في الانتخابات على المفاوضات بين الدول الكبرى وإيران حول البرنامج النووي للأخيرة.

وفي غضون ذلك، هنأ الاتحاد الأوروبى نتنياهو على فوزه فى الانتخابات التشريعية داعيا إلى قيادة جريئة لتحريك عملية السلام.

وأعلنت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موجيريني فى بيان أن الاتحاد الأوروبي يتعهد بالعمل مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة على إقامة علاقة تعود بالمنفعة إلى الطرفين وعلى تحريك عملية السلام.

وقالت موجيريني 'إننا فى لحظة حاسمة تشهد تهديدات كثيرة في كل مكان في الشرق الأوسط' مذكرة 'بدعم الاتحاد الأوروبي الوفي لتسوية سلمية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني تكون لمصلحة الشعب الإسرائيلي والشعب الفلسطيني والمنطقة بكاملها'.

وأضافت 'أننا بجانبكم، يمكنكم الاعتماد علينا'. لكنها شددت على أن 'المطلوب أكثر من أي وقت مضى قيادة جريئة من الجميع لإيجاد حل شامل ومستقر ومستديم لهذا النزاع الذى حرم الكثير من الاجيال من السلام والأمن'.

وتابعت أنه 'حان الوقت لطي هذه الصفحة وأنني واثقة من أن بوسعنا العمل معا مع الأسرة الدولية من أجل حل يضمن السلام والأمن فى الشرق الاوسط'.

انشر عبر