شريط الأخبار

العرب يصوتون ضد نتانياهو ولا يدعمون هرتسوغ

06:33 - 17 كانون أول / مارس 2015

الانتخابات الاسرائيلية
الانتخابات الاسرائيلية

فلسطين اليوم - القدس المحتلة


للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات الإسرائيلية تشارك الأحزاب العربية بقائمة واحدة ما يعزز فرصها لتحل في المرتبة الثالثة.

القائمة العربية دعت ناخبيها للتصويت بكثافة للتخلص من حكم نتانياهو، دون أن تعلن دعمها العلني لهرتسوغ.

بدا أيمن عودة، رئيس القائمة العربية المشتركة، واثقا من حصول قائمته على 15 مقعدا في الكنيست "الإسرائيلي" في الانتخابات التي انطلقت اليوم الثلاثاء (17 آذار/ مارس 2015).

إذ للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات الإسرائيلية، تشارك الأحزاب العربية موحدة وسط إقبال كثيف من العرب الإسرائيليين.

وقال عودة أمام منزله في حي الكبابير المختلط على جبل الكرمل في حيفا "هذا يوم تاريخي للجماهير العربية.

سنرد على العنصرية وعلى من أراد إقصاءنا وإخراجنا بأن نكون القوة الثالثة في الكنيست"، الذي يضم 120 مقعدا.

وتحدث عودة للصحافيين وهو يحمل ابنه الصغير بالعربية "سنهزم اليمين وسنحصل على 15 مقعدا وسنؤثر في القرار السياسي في إسرائيل".

وأضاف باللغة العبرية بعد أن علا التصفيق من الحضور من العرب بصوت قوي "سيستيقظ غدا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ورئيس (حزب) البيت اليهودي (يمين متطرف) نفتالي بنيت ليجدا نفسيهما في المعارضة".

العرب أقرب إلى هرتسوغ وحزب العمل وصوت عودة في مقر مدرسة في حيه، بينما اصطف العشرات في انتظار دورهم للتصويت.

رئيس القائمة العربية المشتركة رفض أن يوضح خطط القائمة العربية فيما بعد الانتخابات.

كما تجنب الإعلان عن دعم رئيس حزب العمل اسحق هرتسوغ في تشكيل الحكومة العتيدة في حال تفوق المعسكر الصهيوني على الليكود.

عودة تذكر التجارب "المؤلمة" مع قادة حزب العمل وقال: "تعلمنا من تجربتنا عام 1999 عندما منح العرب أصواتهم لسلفه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك أن لا نكرر التجربة، وعلينا الحذر".

وأضاف" بعد الانتخابات سنجلس مع هرتسوغ سنسمع منه ونرى ما في برنامجه وما في برنامجنا ونقرر ماذا نفعل".

وقال ايهاب حمام (37 عاما) الذي يعمل في برمجة الكومبيوتر لوكالة فرانس برس "هذا المرة الأولى التي أقف فيها على الدور.

لم اشهد اكتظاظا كهذا من قبل، أنا هنا منذ عشر دقائق وأمامي على الأقل خمسون شخصا".

وأضاف "سأصوت للقائمة المشتركة. نريد تثبيت وجودنا. العرب سيخرجون للتصويت تحديا لنتانياهو".

نتانياهو يحذر من الصوت العربي ونشر نتانياهو الثلاثاء شريط فيديو على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك يحذر فيه من أصوات العرب ويدعو فيه الإسرائيليين للتصويت له.

وقال نتانياهو في الفيديو "قوة اليمين في خطر. الناخبون العرب يتجهون بشكل حاشد إلى صناديق الاقتراع".

وأضاف "المنظمات غير الحكومية اليسارية توفر حافلات لهم. لدينا أنتم فقط. اذهبوا إلى مراكز الاقتراع واجلبوا عائلاتكم وأصدقاءكم وقوموا بالتصويت لليكود لإغلاق الفجوة بيننا وبين حزب العمل".

بدوره دعا وزير الخارجية افيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا اليميني القومي المتطرف الناخبين الإسرائيليين للتصويت إلى "أي لائحة صهيونية".

القائمة العربية ترد ورد بيان للقائمة المشتركة بالعبرية على نتانياهو وليبرمان متسائلا "ما الذي يخافون منه؟ ننوي أن نكون القوة الثالثة في الكنيست القادم. ونعم، نحن نشجع السكان العرب للخروج والتصويت ولكن كل ولاية لنا ستكون ولاية للسلام والمساواة والعدالة الاجتماعية". ودعت القائمة الناخبين إلى عدم الخوف والتصويت بكثافة. وتضم القائمة المشتركة أربعة أحزاب عربية وهي الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة التي يترأسها أيمن عودة وحزب التجمع الوطني الديمقراطي وهو حزب قومي، والحركة الإسلامية الجنوبية، والحركة العربية للتغيير. وتوقعت استطلاعات الرأي الأخيرة التي نشرت الجمعة أن تكون القائمة العربية المشتركة القوة الثالثة في البرلمان الإسرائيلي وأن تحصل على 13 مقعدا.

انشر عبر