شريط الأخبار

سكان غلاف غزة بيوم الانتخابات: سئمنا جولات القتال

03:59 - 17 تموز / مارس 2015

سكان غلاف غزة
سكان غلاف غزة

فلسطين اليوم - وكالات

خرج الآلاف من الإسرائيليين بمستوطنات غلاف غزة للتصويت في الانتخابات الـ20 للكنيست الإسرائيلي في محاولة لتغيير الواقع السياسي كما يقولون، وللتخلص من جولات القتال المستمرة مع القطاع.

وذكرت صحيفة " يديعوت أحرونوت" أن غالبية سكان الكيبوتسات المحاذية للقطاع من أنصار أحزاب اليسار الإسرائيلي، وعلى رأسها حزب العمل، في حين يرى مراقبون أن أصوات غالبية سكان الغلاف ستذهب لحزب العمل أملاً في تغيير الواقع الأمني.

وقالت الصحيفة إن سكان الغلاف خرجوا للتصويت ويحملون رسالة واضحة "أننا سئمنا جولات القتال، ونريد تغيير الواقع مع قطاع غزة سواءً بحل أو بحرب والمهم أن يتغير الوضع".

ونقلت الصحيفة عن أن أحد الإسرائيليين بكيبوتس "نير عام" شرق القطاع قوله إنه يأمل أن يسود الهدوء في المنطقة، وأن يخرج سكان الغلاف من الوضع المأساوي الذي يعيشونه منذ سنين بعد تعرضهم لأكثر من 3 حروب خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف "عوفر ليبرمان -بنبرة يائسة- "يجب التوصل إلى حل لهذا الواقع سواءً كان ذلك باتفاق سياسي أو بمحو القطاع ولا يهمني الطريق والمهم هو الهدوء".

وقال: "نحن بحاجة لحكومة حاسمة في هذه المسألة وقد حضرنا اليوم لتغيير الواقع لنتمكن بعدها من العيش بشكل طبيعي نحن وأطفالنا وقد سئمنا الجولات المتعاقبة من القتال، ونود العيش بهدوء وأمان، وآمل جدًا أن يأتي التغيير بعد اليوم ولا يهمني من يكون رئيس الوزراء".

أما "داني كوهين" من كيبوتس "العين الثالثة" شرق القطاع، فقال إن سكان الغلاف ينظرون إلى النور في نهاية النفق، ويرون في هذه الانتخابات فرصة لتغيير الواقع السياسي، مشيراً إلى أن سكان الغلاف يعانون أيضًا من مشاكل اقتصادية وليس فقط أمنية.

انشر عبر