شريط الأخبار

فرصة تاريخية- معاريف

12:27 - 17 تموز / مارس 2015

هرتسوغ
هرتسوغ

فلسطين اليوم

بقلم: اسحق هرتسوغ

          (المضمون: حكومة برئاسة هرتسوغ ستحول الحلم الى حقيقة وستهتم بتقديم حلول حقيقية للمشاكل الداخلية وستحارب أعداءها وليس اصدقاءها - المصدر).

          قال بنيامين زئيف هرتسل "كل اعمال الانسان أساسها في الحلم". المعسكر الصهيوني بدأ كحلم. حلم أن نعيد لاسرائيل الأمل، المبادرة والسيطرة على مصيرها. حتى قبل اربعة اشهر كان القليل ممن آمنوا أن هذا الحلم ممكن، ولكن شريكتي في هذا الطريق، تسيبي لفني، وأنا رفضنا اليأس.

          قررنا أن نضع أيدينا في أيدي بعضنا ووضع نهاية لدائرة اليأس المغلقة وأن نقود اسرائيل الى طريق اخرى. منذ اقامة المعسكر الصهيوني فان قافلة الانقلاب تسير بشكل حثيث، ويتم تحريكها بواسطة الأمل وايمان المواطنين المصممين الذين وجدوا لدينا بيتهم وانضموا الى هذه المعركة من اجل تغيير النظام الفاشل لبنيامين نتنياهو.

          بصفتي حفيد الحاخام الأكبر وابن لجنرال في الجيش الاسرائيلي الذي شغل منصب الرئيس السادس لدولة اسرائيل، فان الساحة العامة كانت جزءً لا ينفصل عن مشهد حياتي.

على مر السنين سرت على درب قيم عائلتي ابتداءً من خدمتي كضابط استخبارات في الوحدة الاستخبارية 8200 وحتى السنوات السبع كعضو في المجلس الوزاري وكوزير للاسكان والسياحة والشؤون الاجتماعية. الآن حيث أصبح الانقلاب أقرب من أي وقت مضى، فمن المحظور اضاعة هذه الفرصة التاريخية التي تقف أمامنا.

          سوية مع القائمة المدهشة للمعسكر الصهيوني سأثبت للجمهور أن هناك قيادة تراه وتصغي إليه وتخلق من اجله الحلول الحقيقية. سأقوم بتمرير برنامج للاصلاح الاجتماعي، وسأقف على رأس مجلس مصغر للاسكان، وأتأكد من أن أفضل المهنيين يضعون كل جهدهم وخبرتهم من اجل تخفيض اسعار السكن ومعالجة غلاء المعيشة والصحة والتربية والفقر ورفاهية كل مواطني الدولة.

          الحكومة برئاستي ستحافظ على الأمن – ستحارب أعداءنا وليس اصدقاءنا. سنضرب بدون رحمة منظمات الارهاب، وفي المقابل سنصلح علاقاتنا مع الولايات المتحدة ونقوي علاقاتنا الاستراتيجية من اجل وقف البرنامج النووي الايراني.

          سندفع ببرنامج اقليمي لنزع سلاح قطاع غزة مقابل اعماره، وسنعمل على تحريك العملية السياسية مع الفلسطينيين مع الحفاظ الدائم على المصالح الامنية لاسرائيل.

          من اجل تحقيق هذه التغييرات الاستراتيجية علينا انتخاب قيادة مسؤولة ومصممة، تعود الى رؤية مواطنيها وتتوقف عن اخافتهم. قيادة تعيد الى الخطاب الاقتصادي الرأفة والحساسية الاجتماعية.

          هذه هي القيادة التي ستكون هنا اذا انضممتم الى حملتنا: اذا كنتم تؤمنون بالتغيير يجب عدم تكرار أخطاء 2013.

          من يريد تغيير نتنياهو عليه التصويت للمعسكر الصهيوني. أرى فيكم شركاء في الآمال الكبرى التي نعرضها. معا سنحلم وسنحارب من اجل مستقبلنا، معا سنحول الحلم الى حقيقة.

انشر عبر