شريط الأخبار

مستوطنو الخليل يحكمون بالاعدام على عائلة خليلية

08:56 - 16 تشرين ثاني / مارس 2015

مستوطنون
مستوطنون

فلسطين اليوم - وكالات


الحكم بالاعدام، هذا هو القرار الذي اتخذه مستوطنو البؤر الاستيطانية الاسرائيلية في قلب الخليل، ضد عائلة ابو شمسية، بعد قيامهم بسكب مادة "سامة" داخل خزانات مياه الشرب.

وتفاصيل الحادثة كما يرويها عماد ابو شمسية:" ليلة الخميس الماضي، سمعت اصواتاً فوق سطح منزلي الكائن في حي تل الرميدة والقريب من مستوطنة "بيت يشاي" ومستوطنة "بيت هداسا" فصعدت الى السطح لاتفاجئ بوجود ثلاثة مستوطنين، أحدهم يلبس ملابس داكنة ويغطي رأسه بقناع فيما يبدو وقف البقية يحمونه".

وأضاف ابو شمسية:" حينما شاهدني المستوطنون الثلاثة، فروا من المكان، وتوجهت صوب خزانات المياه خاصتي وحينما نظرت الى داخل الخزان وجدت مادة بيضاء في الماء، وعلى الفور قمت بالاتصال بالشرطة الاسرائيلية، وابلغت جنود الاحتلال بالحادثة، حيث صعد عدد من الجنود سطح منزلي، وقال لي ضابط اسرائيلي حينما شاهد المادة بأنها سامة".

 

واستطرد في روايته:" حضرت الشرطة بعد وقت، وقمت بتقديم شكوى ضد المستوطنين، وطالبتهم بازالة النقطة العسكرية الموجودة فوق منزلي وتوفير الحماية لاسرتي ووضع بوابة حديدة على مدخل بيتي لحمايتي من اعتداءات المستوطنين واخبرت الشرطة في إفادتي بان المستوطنين قد حكموا علي وعلى اسرتي بالاعدام".

وأضاف ابو شمسية قمت بابلاغ الصحة وبلدية الخليل، عن الحادثة وطلبت منهم فحص المياه والتي تحول لونها الى اللون الازرق وفوقه بقعة سوداء، لكنهم رفضوا فحص العينة، معللين السبب لعدم امتلاكهم لمختبر لفحص السميات".

 

وتابع في حديثه:" ذهبت الى جامعة بوليتكنك فلسطين، وطلبت منهم فحص عينة من الماء، فطلبوا مني عدم استخدام الخزانات لاحتوائها على مادة كمياوية لا يعرف نوعها، واعتذروا عن قبول عينة للفحص لعدم وجود مختبر لديهم وقمت بالاتصال بمكتب محافظ الخليل في البلدة القديمة، ومازلت انتظر اتصاله بي".

 

يُشار الى أن عماد وعائلته يتعرضون وبشكل مستمر لعمليات تنكيل واعتداء من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، حيث قامت قوات الاحتلال قبل نحو اسبوع بمداهمة منزله وتحطيم اثاث منزله وكاميرات التصوير التي يستخدمها لتوثيق اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال عليه.

انشر عبر