شريط الأخبار

"مهجة القدس": نقل الأسير المريض مصطفى بريجية إلى مشفى الرملة

01:49 - 16 تموز / مارس 2015

بريجة
بريجة

فلسطين اليوم - غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية نقلت الأسير المريض مصطفى عيسى محمد بريجية (29 عاماً)؛ من سجن النقب الصحراوي إلى مشفى سجن الرملة.

ويعاني الأسير بريجية من عدة مشاكل صحية تتمثل في تآكل بالغضاريف ووجود كتل دهنية على الأوتار الحاملة للخصيتين ؛ ويعاني من قرحة وأوجاع مستمرة على رأس المعدة؛ ومشكلة في نسبة السكر تسبب له توتر دائم، بالإضافة إلى أن لديه مشكلة خلقية بالساق اليمنى، وفقدان الإحساس بالأصبع الكبير للقدم اليسرى؛ علماً أن الأسير المعتقل على ذمة الاعتقال الإداري كان يخضع قبل اعتقاله لبرنامج علاج لمعظم هذه الأمراض من قبل أطباء متخصصين وكان مقرر له عملية؛ ولكن ظروف اعتقاله حالت دون إجرائها؛ واكتفى أطباء مصلحة السجون الصهيونية بعلاجه بالمسكنات دون تقديم أي علاج جذري وحقيقي لمشاكله الصحية.

وكان الأسير بريجية قد وجه مناشدة قبل أيام عبر رسالة وصلت مهجة القدس؛ حمّل فيها إدارة مصلحة السجون الصهيونية المسئولية الكاملة عن التدهور الذي أصابه؛ معبراً عن خشيته البالغة من إصابته بمضاعفات نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها إدارة مصلحة السجون الصهيونية؛ والذي يعد هو أحد ضحاياها مجدداً دعوته لمؤسسات حقوق الانسان والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل للضغط على الاحتلال لإنهاء ملف الأسرى المرضى؛ وتمكينهم من حقوقهم في الحرية والعلاج.

من جهتها طالبت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات المجتمع الدولي بضرورة الضغط على الاحتلال ومصلحة سجونه من أجل وقف سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى؛ وتمكينهم من حقوقهم في العلاج والحرية.

جدير بالذكر أن الأسير مصطفى بريجية؛ ولد بتاريخ 06/12/1985م؛ من مدينة بيت لحم وهو متزوج وأب لطفلين؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 28/10/2014م؛ وحولته للاعتقال الإداري؛ دون أن توجه إليه أي تهمة تذكر؛ وكان قد خاض اضرابا تضامنيا مع الأسير المعزول نهار السعدي في شهر ديسمبر الماضي؛ وأمضى ما يزيد عن عام في اعتقال سابق.

انشر عبر