شريط الأخبار

الصيادين: ملاحقة مستمرة تتطلب مراجعة لاتفاقيات مساحات الصيد

01:47 - 15 تشرين أول / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة - خاص

تتفاقم أوضاع الصياد أبو خليل الفصيح، من سكان مدينة غزة سوءاً جراء استمرار تضييق بحرية الاحتلال "الإسرائيلي" على مهنته التي يعتاش بها وعائلته المكونة من سبعة أفراد خلافاً لوالده ووالدته، حيث تحاربهم في لقمة عيشهم، وتفرض عليهم حصاراً بحرياً كبيراً.

الفصيح، لم يكن وحده الذي يعاني جراء هذا الحرمان والتضييق فمئات الصيادين الذين يعتاشون على هذه المهنة، يحرمون من قوت يومهم ورزقهم الذي وضعه الله لهم في البحر، فيتعرضون لنيران الاحتلال والاعتقال المتواصل، والإصابات الحرجة، تصل للاستشهاد.

تزداد معاناة أبو خليل الذي تحدث لمراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، جراء قطع أصبعين من يده اليسرى خلال اعتداء بحرية الاحتلال على مركبهم خلال عمله في عرض البحر.

مُعاناة بالغة وظروف فرضها الحصار عليهم، فمن المفترض أن تصل المساحة المسموح بها للصيد إلى 12 ميل، ولكن سياسة الاحتلال وظلمه أجبرتهم على الإبحار في 4 ميل فيما يدعي أنه يسمح لـ6 ميل، وهو ما تفنده الإصابات والاعتقالات لكسر شوكتهم.

نزار عياش نقيب الصيادين في غزة، وصف خلال وقفة تضامنية نظمتها نقابة الصيادين في غزة للتضامن مع الصيادين الذين يعانون أشد أنواع الظلم والحصار، واقع الصيادين بالمأساوي جداَ حيث الانتهاكات "الإسرائيلية" وغلاء سعر السولار و محدودية المساحة المسموحة للصياد.

وينظر نقيب الصيادين إلى الاعتداءات "الإسرائيلية" بحق الصيادين بأنها غير أخلاقية أو قانونية و لا تليق بحقوق الإنسان حيث تدمير المراكب و إطلاق النار عليهم و اعتقالهم التعسفي .

وطالب عياش الحكومة المصرية و الفلسطينية و المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال بكف الظلم على الصيادين و السماح لهم بالملاحة في المياه الإقليمية المحددة في اتفاقية وقف إطلاق النار الأخيرة  .

و بين نزار ان هناك اتصال بين الصليب الأحمر و وكالة الغوث الدولية لاطلاعهم على انتهاكات الاحتلال بحق الصيادين و مطالبتهم بالضغط عليه لوقف هذه المهزلة على حد قوله.

وعن دور النقابة تحدث نزار عياش أن النقابة تشغل أكثر من 600 صياد بطالة و توزع عليهم الشباك و تقيم لهم مشاريع مختلفة .

ومن جهته بين زكريا بكر مسئول ملف توثيق الانتهاكات "الإسرائيلية" في النقابة لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" أنه منذ عام 2006 و قوات الاحتلال تقوم بتدمير ممنهج لقطاع الصيد الذي يعتبر ثاني أهم قطاع إنتاجي بعد الزراعة .

وأوضح بكر أن النقابة سجلت أكثر من 495 اعتداء على الصيادين منذ توقع الهدنة حتى اليوم منها تدمير البنية التحتية و غرق القوارب و الشباك بالإضافة إلى الممارسات التعسفية داخل البحر.

ونوه، إلى أنه خلال 7 شهور الأخيرة اعتقلت قوات الاحتلال 50 صياد و أطلقت النار صوبهم بشكل يومي و احتجزت 95 قارب في ميناء اسدود .

يُذكر أن اتفاق القاهرة لوقف النار على غزة تضمن السماح للصيادين بالوصول إلى 12 ميل، إلا أن بحرية الاحتلال تخالف كما جيش الاحتلال القوانين الدولية والأعراف والاتفاقات.



وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659196)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659194)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659197)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659193)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659195)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659192)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659190)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659191)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(244659189)‬ ‫‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(1)‬

وقفة بميناء غزة للصيادين  ‫(1)‬ ‫‬

 

انشر عبر