شريط الأخبار

نشطاء يطلقون حملة لإقامة مشفى مركزي في رفح

10:16 - 14 حزيران / مارس 2015

مستشفى
مستشفى

فلسطين اليوم - غزة - متابعة

أطلق نشطاء فلسطينيون هشتاق بعنوان: "رفح بحاجة لمستشفى"، وذلك لأن المشفى الموجود في المدينة التي تقع أقصى جنوب قطاع غزة صغير ولا يتسع إلا لعدد قليل من الأسرة.

وعانت مدينة رفح والتي يبلغ تعداد سكانها حوالي 200 ألف نسمة، من مشكلة كبيرة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وذلك بعد عدم تمكن المشفى الرئيسي فيها "أبو يوسف النجار" من استقبال الشهداء والجرحى لصغر حجمه، وكذلك لطلب الاحتلال من العاملين فيه إخلاءه نظرا لوجوده شرق المدينة التي تقترب من التوغل الإسرائيلي.

وقام المشفى الكويتي والمخصص للولادة آنذاك وكذلك عيادة أخرى صغيرة باستقبال الشهداء والجرحى الذين قضوا خلال العدوان الاحتلال، حيث تم استخدام ثلاجات الخضار وكذلك المرطبات لوضع جثمامين الشهداء فيها، إضافة إلى استشهاد 120 جريحا في وقت قصير متأثرين بجراهم لعدم وجود ما يداوي جراحهم.

ويشار إلى أن الأول من آب (أغسطس) الماضي سقط في مدينة رفح خلال اقل من ساعة 150 شهيدا دفعة واحدة، وذلك بعد ادعاء الاحتلال انه قطع الاتصال بأحد جنوده وبدا بقصف مكثف وعشوائي لشرق المدينة.

وقال النشطاء على هذا الهشتاق ان أهم الاحتياجات هو إنشاء مستشفى مركزي للمدينة، وان مقومات المشروع المتوفرة هي قطعة ارض بمساحة 52 دونما .

وأشاروا إلى أن المخططات تم إعدادها ، واللجنة المكلفة بالمتابعة تم تشكيلها من كل مكونات الشعب الفلسطيني .

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2311 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.



رفح بحاجة لمستشفى

انشر عبر