شريط الأخبار

انتخابات الثلاثاء .. مصيرية لنتنياهو

10:52 - 12 تشرين أول / مارس 2015

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو

فلسطين اليوم - وكالات

انحدر التأييد لحزب "الليكود" اليميني الإسرائيلي برئاسة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، على نحو ملحوظ خلال الأسبوعين الماضيين ما دفع نتنياهو نفسه إلى الإقرار بأن تشكيل حزبه للحكومة القادمة "لن يكون مضمونا" وذلك عبر تدوينة على حسابه في "فيسبوك" يوم أمس.

وبعد أن كان "الليكود" يتقدم استطلاعات الرأي العام في "إسرائيل" فإن حزب"المعسكر الصهيوني" (وسط) برئاسة يتسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني قلص الفارق بينهما بل وتفوق بـ3-4 مقاعد وفقا للاستطلاعات وذلك قبل أيام من الانتخابات المقررة الثلاثاء المقبل، والتي باتت مصيرية لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

ويرى إفي لسخاروف، المحلل في موقع (والا) الإخباري الإسرائيلي، أن الانتخابات المقررة الثلاثاء المقبل ستكون "مصيرية" لنتنياهو.

وقال للأناضول"، "إذا ما كان هناك عنوان بارز لهذه الانتخابات فهو شخص نتنياهو، فالانتخابات ليست حول إيران ولا حماس ولا السلام مع الفلسطينيين وإنما على شخصه، ولذلك فإن الانتخابات مصيرية بالنسبة له شخصيا".

وأضاف "اعتقد شخصيا أنه إذا ما انتهت الانتخابات بحصول الليكود على أقل من 20 مقعدا (من إجمالي 120) في الكنيست فإن نتنياهو سيستقيل فهو لن يقبل بأن يكون زعيم المعارضة ولا أن يكون في حكومة يترأسها هرتسوغ".

وتشير أخر استطلاعات الرأي العام في "إسرائيل" إلى أن "الليكود" سيحصل على 21 مقعدا بمقابل حصول "المعسكر الصهيوني" على 24 مقعدا لو جرت الانتخابات اليوم.

وكانت أحزاب اليسار والوسط في "إسرائيل" اتفقت منذ البداية على أن تركز هجومها على نتنياهو شخصيا من خلال استخدام شعار" إلا نتنياهو".

ووجه المعارضون اللكمات الواحدة تلو الأخرى لنتنياهو بدءا من الحديث عن سوء استخدام الأموال في مصاريف منزله الرسمي عبر الحديث عن زوجته سارة مرورا بانتقاد خلافه الشخصي مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بشأن المفاوضات الدولية مع إيران حول الملف النووي للأخيرة وصولا إلى الحديث عن الوضع الاقتصادي.

انشر عبر