شريط الأخبار

المغرب.. تأجيل الحوار الليبي إلى الأسبوع القادم

10:13 - 12 تموز / مارس 2015

مؤتمر الحوار الليبي في المغرب
مؤتمر الحوار الليبي في المغرب

فلسطين اليوم - وكالات

استمر الترقب طوال ساعات يوم الخميس، قرب قصر المؤتمرات في الصخيرات، في ضواحي الرباط، بانتظار تأكيد تأجيل انطلاق الجولة الثانية من الحوار الليبي في المغرب. وقد أشارت التسريبات إلى أن الحوار الليبي، يتجه إلى تأجيل لأسبوع واحد، أي حتى الخميس المقبل، بطلب من البرلمان الليبي المنتخب ( جماعة طبرق)، من أجل المزيد من التشاور السياسي في ليبيا.

من جهتهم، أكد أعضاء المؤتمر الليبي المنتهية ولايته (جماعة طرابلس)، جاهزيتهم لاستئناف المفاوضات، مع تأييدهم لحل سياسي شامل.

من جهته، أوضح الشريف الوافي، عضو لجنة الحوار الليبي، أن وسيط الأزمة في ليبيا، "يقوم بالمشاورات مع أعضاء مجلس النواب"، في مساعي "لإقناعهم باستئناف الحوار" الليبي في المغرب.

وكشف السياسي الليبي، عن تقديم طلب إلى الأمم المتحدة، لمتابعة المفاوضات الليبية الليبية، بـ "جدية أكبر"، مع "منهجية ثابتة في جدول الأعمال"، مشتكياً من "الحضور دون معرفة جدول الأعمال" ومن "غياب التواصل" مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

فبحسب السياسي الليبي، فإن هنالك حاجة إلى "الحضور شبه جاهزين بدل تضييع الوقت"، وحاجة إلى "وضع بيان ختامي مع علم مسبق".

وأعلن محمد المعزم عضو المؤتمر الوطني الليبي المنتهية ولايته (جماعة طرابلس)، عن انتظار وصول بيرنارديو ليون، وسيط الأزمة في ليبيا، الليلة الخميس، إلى مكان المفاوضات في الصخيرات في ضواحي الرباط، كاشفا عن "اجتماع مع ليون" فور وصوله.

وأوضح السياسي الليبي، أن "ليون أبلغهم بعدم وجود أي تأجيل" في المفاوضات، مضيفا في تصريحات في مؤتمر صحافي في الصخيرات، أنهم كطرف في المفاوضات الليبية، "متواجدون في المغرب منذ الأربعاء"، في انتظار الطرف الثاني، كاشفا أنهم عقدوا الخميس لقاءات مع دبلوماسيين غربيين، وممثلين من الاتحاد الأوروبي، في الرباط.

من جهة ثانية، شدد عضو المؤتمر الوطني الليبي على "حل سياسي وشامل وكامل" للأزمة في ليبيا، معلنا "رفض تجزئة الحل في ليبيا"، مؤكدا أنهم "تقدموا بمقترحاتهم" إلى وسيط الأزمة الذي"سلمها إلى الطرف الثاني" في الحوار.

انشر عبر