شريط الأخبار

أسرى فلسطين: الأسيرة نهيل أبو عيشة تدخل عامها الثالث في الاعتقال

10:06 - 12 تموز / مارس 2015

اعتقال سيدة
اعتقال سيدة

فلسطين اليوم - الخليل

 أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسيرة "نهيل طلال رضوان أبو عيشة" 39 عاماً من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ، تنهى غدا عامها الثاني الاعتقال، وتدخل في عامها الثالث على التوالي  .

وأوضح الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الاحتلال اعتقل الأسيرة "ابوعيشة" في 13/3/2013، بعد اقتحام منزلها في مدنية الخليل، وهى موظفة في مدرسة قرطبة في منطقة تل الرميدة المقابلة للحرم الابراهيمي الشريف، واتهمها بالانتماء إلى احد فصائل المقاومة الفلسطينية، والتخطيط لخطف جنود وتصنيع متفجرات، واصدرت محكمة عوفر العسكرية حكما بالسجن الفعلي بحقها لمدة 33 شهر وغرامه مالية الفين شيكل، و سنتين سجن مع وقف التنفيذ لفترة ٥ سنوات.

واشار الاشقر الى ان الاحتلال يتعمد ممارسة التنكيل بالأسيرة "ابوعيشه" ويبرر ذلك بأنها عدائية ، وتشكل خطر على عناصر الشرطة، حيث كان قد اجل محاكمتها  قبل اصدار الحكم بحقها (15) مرة وفى كل مرة يتم نقلها عبر البوسطة في ظروف قاسية، وهى مقيدة من يديها وقدميها بقيود حديدية، وتحتجز لساعات فى زنزانة المحكمة ذات الرائحة الكريهة المليئة بالقاذورات، وكذلك قامت بشكل مقصود بإخراج الأسيرة " أبو عيشة" لأكثر من مرة، إلى زيارة ذويها وهى مكبلة القدمين بالسلاسل الحديدية مما يؤثر على نفسيتها وذويها .

وأشار الأشقر إلى ان الأسيرة ابوعيشة تعانى من ألام حادة في المفاصل بسبب مرض الروماتزم ، الذي تصاعد في ظل الظروف السيئة التي تعيشها في السجون مع انتشار الرطوبة الشديدة في غرف الأسيرات بسجن هشارون، وقد أعرب ذوى الأسيرة عن قلقهم الشديد على مصيرها بعد موجات البرد الاخيرة والتي ضاعفت من معاناة الاسيرات .

وكان الاحتلال قد اعتقل الأسيرة "ابوعيشه" أكثر من مرة نظرا لنشاطها الدائم في حماية البلدة القديمة والحرم الإبراهيمي الشريف، من هجمات المستوطنين المتطرفين، كما أنها درع حام للطالبات والمعلمات في المدرسة التي تعمل بها، والملاصقة لبؤرة استيطانية، وتشارك فى كافة  المسيرات والاعتصامات لنصرة الأسرى والقدس، وكما يقول من عرفها بان اعتقالها جاء لإخلاء الساحة للجنود والمستوطنين، لاستكمال ترهيبهم وممارساتهم بحق المدرسة لصالح المستوطنين حيث كان المستوطنين يخشونها  لقوة شخصيتها، وحمايتها للمدرسة والمعلمات .

انشر عبر