شريط الأخبار

في غزة: 400 دولار من تحت الطاولة تثير الغضب ...!

01:55 - 11 حزيران / مارس 2015

وقفة احتجاجية للموظفين
وقفة احتجاجية للموظفين

فلسطين اليوم - غزة - خاص

سريعاً.. وصلت المعلومات التي تحدثت عن دفع مبلغ مالي قدره 400 دولار للموظفين الكبار في حكومة غزة، والتي دأبت على صرف رواتب لموظفيها فقط "1000 شيكل" الأمر الذي أثار موجة غضب عالية، جراء التمايز والتفرقة بين الموظفين على الرغم من أن جميعهم يعيشون الظروف الاقتصادية الصعبة نفسها.

مواقع التواصل الاجتماعي خاصةً "الفيس بوك" اشتعلت فور توارد هذه المعلومات، والتي أكدها مسؤولون، حيث طالب الموظفون بإيضاح هذا الأمر، خاصةً أن كافة الموظفين يعانون أوضاع إنسانية صعبة، جراء إهمال حكومة التوافق لحقوق الموظفين وعدم صرف رواتبهم، عدا عن 1200 دولار صرفتهم للمدنيين قبل عدة أشهر ولم تكهررها.

بعض الموظفين، كسروا اليوم حاجز الصمت، ووقفوا أمام مقر وزارة المالية بغزة، للاحتجاج على صرف 400$ للمدراء والرتب السامية ، رافعين لافتات كتب عليها "موظف شرعي.. موظف غير شرعي، وموظف درجة دنيا وموظف درجة عليا"، "المساواة في الألم.. عدل"، "400 دولار من تحت الطاولة".

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" حاولت الاتصال بمحمد صيام رئيس نقابة الموظفين بغزة، لمعرفة حيثيات الأمر، والتعرف على رد النقابة وموقفهم، إلا أنه لم يتم الرد .

نقابة الموظفين 

إلا أن إيهاب النحال نائب رئيس نقابة الموظفين، ردَ على صفحته على الفيسك بقوله:  للتوضيح ووضع النقاط على الحروف: قابلت اليوم الأخ يوسف الكيالي في مسيرة الموظفين وعاتبته عن صرف 400$ للفئة العليا ولكن الرجل فاجئني بقوله أنه ليس لوزارة المالية أية دعوة بهذا الموضوع وأن هناك (جهة أخرى) لم يرد الإفصاح عنها هي التي تبرعت واختارت لمن تصرف وكم تصرف".

وعلق النحال: هذه الجهة أخطأت التقدير، فجميع الموظفين في وضع مأساوي وظروف لا تحتمل الاجتهادات الخاطئة، فما حصل هو تمييز واضح أحدث شرخاً في صفوف الموظفين الصابرين.

وأضاف  في تصريح آخر له على صفحته حيث أحدث الموضوع ضجة كبيرة : بدناش نخسر بعض على 400 $ ...!!! أيام الخير ما كانت فارقة، لكن في المحن والشدائد تؤخذ الأمور بحساسية وتفتح مجالات التأويل والتفسير كل حسب رأيه واجتهاده.

وتابع: أنا حقيقة لم أقصد الإساءة لأحد في منشوري السابق ولكن قصدت التعليق على التمييز بين الموظفين حرصاً مني على استمرارية وحدة الصف.. وأقول من حقنا كموظفين أن نطالب وزارة المالية بغزة ان تغير نظام الدفعات.

ونوه، إلى أنه من المعروف أن نسبة من الموظفين تتقاضى نصف راتب (وهم ممن رواتبهم تحت 2000 شيكل).. ولكن كل من يتقاضى أكثر يتقاضى نسبة أقل من النصف بالطبع .. لذلك على الوزارة ان تعدل نظام الدفعات حسب نسب تتناسب مع رواتب الموظفين، كي لا نقع في إشكاليات التحيز والتمييز مستقبلاً.

التشريعي

النائب عن حركة حماس في المجلس التشريعي يحيى موسى دعا وكيل وزارة المالية لاجتماع عاجل مع ممثلي النقابات في الوظيفة العمومية وذلك بهدف الاتفاق على نسبة السلفة المصروفة من رواتب الموظفين شهرياً وذلك لضمان العدالة بين الجميع.

الموظفون تفاعلوا مع مطلب النائب موسى، فيما تنوعت بينهم الآراء حول هذه القضية فمنهم من أيد النائب وآخرون اختلفوا معه، وطالبوه بالتحرك الضروري لحل هذه الإشكالية والمطالبة بتوضيحات حيال الأمر

موظفون غاضبون ومدراء يطالبون بالعدل

وعلى الرغم من الضيق والضجر الذي أحدثه الخبر، الذي لم تنفيه الوزارة طبقاً لحديث الكيالي، إلا أن البعض طالب بتحديد الرواتب بنسب مئوية، والإعلان عن ذلك بشكل صريح، لا أن يتم صرف راتب للموظفين محدد، في الوقت الذي يعطى لآخرين "رواتب أعلى" من تحت الطاولة..!.

جاء الإعلان من خلال حديث النحال نقلاص عن الكيالي غاضباً لبعض الموظفين الذين اعتبروه مخالفاً للأوضاع الصعبة التي يعاني منها شعبنا، وخاصةً أن جميع الموظفين لديهم التزامات مالية واحدة، فالجميع لديه طلاب مدارس وجامعات ومصاريف ومرضى، فيما رأى بعض الموظفين خاصةً الكبار منهم أن هذا عدل طبقاً لراتبه الأعلى.



2

التقاط

3

2

 

انشر عبر