شريط الأخبار

تركيا: اختفاء مذكرة اعتقال القادة الإسرائيليين منذ 10 أشهر

03:04 - 10 حزيران / مارس 2015

سفينة مرمرة
سفينة مرمرة

فلسطين اليوم - وكالات

على الرغم من مرور 10 أشهر على إصدار الدائرة السابعة بمحكمة الجنايات التركية مذكرة اعتقال بحق أربعة قيادات سابقة بالجيش الإسرائيلي على خلفية حادث سفينة المساعدات مافي مرمرة (مرمرة الزرقاء) إلا أن حكومة حزب العدالة والتنمية لم تشرع في تنفيذ القرار بل إنه ضاع في أدراج الرياح.

وكانت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات إسطنبول أصدرت في السادس والعشرين من مايو/ آيار 2014 حكما غيابيا على أربعة قادة عسكريين إسرائيليين بارزين: رئيس الأركان السابق جابي أشكنازي وقائد قوات البحرية السابق اليعازر الفريد ماروم ورئيس المخابرات الحربية السابق أموس يادلين ورئيس الاستخبارات الجوية السابق أفيشاي ليفي؛ بشأن الهجوم الوحشي عام 2010 على "أسطول الحرية" الذي كان ينقل مساعدات إلى قطاع غزة، وأصدرت مذكرة توقيف بحقهم.

وتقدمت المحكمة بطلب لوزارة العدالة لإصدار مذكرة توقيف حمراء بحق القادة الأربعة.

وبحسب المتبع عادة وفقا للقانون، فإن الطلب يصدر من المحكمة إلى وزارة العدل، ومنها إلى وزارة الخارجية، وهي بدورها ترسله إلى الشرطة الدولية (الإنتربول).

وعلى الرغم من مرور عشرة أشهر على قرار المحكمة إلا أن الجهات المختصة لم تخاطب الشرطة الدولية (الإنتربول) لإصدار مذكرة حمراء بحق المتهمين الأربعة. فمن الواضح أن حكومة حزب العدالة والتنمية استغلت القضية التي راح ضحيتها 9 من الأبرياء، لامتصاص غضب الشارع التركي، ثم وضعتها على الرف مرة أخرى، دون النظر إلى مطالب أسر شهداء مافي مرمرة.

انشر عبر