شريط الأخبار

محكمة مصرية تنطق في قضية تطالب باعتبار تركيا داعمة للإرهاب 24 مارس

02:57 - 10 حزيران / مارس 2015

اردوغان
اردوغان

فلسطين اليوم - وكالات

 

قررت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، حجز دعوى قضائية تطالب باعتبار تركيا دولة داعمة للإرهاب، بالإضافة إلى 3 دعاوى قضائية أخرى تطالب باعتبار حركة "6 أبريل" الشبابية المصرية، و"التحالف الوطني لدعم الشرعية" (المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي) وحركة "حماس" للنطق بالحكم كمنظمات إرهابية إلى جلسة 24 مارس/ آذار الحالي، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر القضائي الذي طلب عدم نشر اسمه، إن محكمة الأمور المستعجلة المنعقدة بالإسكندرية (شمالي مصر)، قررت تأجيل النطق بالحكم في 4 دعاوي قضائية تطالب أحدها، باعتبار تركيا دولة داعمة للإرهاب، و3 دعاوي أخرى تطالب باعتبار "6 إبريل" و"التحالف الوطني لدعم الشرعية" و"حماس"، منظمات “إرهابية”، إلى جلسة 24 مارس/آذار الحالي.

وأقام الدعاوي الأربعة محامي يدعى طارق محمود، واستند في دعواه باعتبار تركيا "داعمة للإرهاب"، إلى أن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدعم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وهاجم الدولة المصرية عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي (في 3 يوليو/ تموز 2013)"، معتبرا أن تركيا "هي المنبع الرئيسي لدخول السلاح إلى مصر وتوصيله إلى الإرهابيين".

وأضافت الدعوى أيضا أن "تركيا تنتهج عدة مواقف عدائية ضد الدولة المصرية، بعدما أصبحت الملاذ لقيادة جماعة الإخوان الهاربين، ومكنتهم من عقد أكثر من اجتماع للتنظيم الإخواني الدولي على أراضيها، فضلا عن سماحها ببث قنوات مملوكة لقادة جماعة الإخوان من أراضيها".

وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترًا منذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بلغ قمته في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، عندما اتخذت مصر قرارًا باعتبار السفير التركي "شخصًا غير مرغوب فيه"، وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

انشر عبر