شريط الأخبار

النقابة تهدد بتحرك أوسع

القيادي البطش يدعو الحمد لله لتحمل مسؤولياته تجاه الموظفين

01:30 - 10 تشرين أول / مارس 2015

فلسطين اليوم - غزة - متابعة

عبر الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهادي الإسلامي، اليوم الثلاثاء، عن تضامنه مع الموظفين في قطاع غزة، مؤكداً على حقهم الكامل في صرف رواتبهم بانتظام.

ودعا، القيادي البطش، في كلمة له باسم القوى الوطنية والإسلامي، في مسيرةٍ نظمتها اللجنة النقابية للدفاع عن حقوق الموظفين والمطالبة في حقهم، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله للالتزام بصرف رواتب الموظفين من منطلق إسلامي ووطني، مؤكداً أن هذا الحق لا يسقط بالتقادم ولا يمكن المساومة عليه.

وثمن البطش دور الموظفين الذين يعلمون أبناء شعبنا، بدون راتب ويعالجون أطفال شعبن، داعياً الموظفين إلى الصبر والتحمل حتى تُحل هذه الأزمة.

وشدد القيادي في الجهاد على أن قضية الموظفين مسؤولية رئيس الوزراء و وزير المالية وعليهم اتخاذ خطوات سريعة وجادة حتى لا تتفاقم الأزمة وتزيد المعاناة.

من ناحيته، أعلن نقيب الموظفين في قطاع غزة الدكتور محمد صيام ، عن نية النقابة القيام بأوسع تحرك على المستوى الداخلي والخارجي ، وأن الإعلان عنه والقيام به سيكون في اليوم العالمي للتضامن مع موظفي غزة.

وأضاف صيام، أن غزة لن تنعم بالاستقرار ما لم يتم حل مشكلة الموظفين بشكل جذري.

وشددَ على اعترافه بأي لجنة أو مبادرة تنقص من حق الموظفين ، كما ناشد كافة المؤسسات المحلية والدولية بتشكيل لجنة والنظر في قضية رواتب الموظفين ، والعمل على حلها.

وناشد كل فلسطيني أن يعلن بوضوح بضرورة رحيل حكومة التوافق إذا لم تتحمل مسؤولياتها كاملة .

وأكد على أن اللجنة النقابية للدفاع عن حقوق الموظفين ستعمل متحدة وستستمر في حراكها دون كلل أو ملل ، واعداً الموظفين أن يوصلوا صوتهم للعالم أجمع.

 

انشر عبر