شريط الأخبار

السعودية أكبر مستورد للسلاح في العالم

11:32 - 10 تشرين أول / مارس 2015

طائرات
طائرات

فلسطين اليوم - وكالات

تصدرت السعودية الدول المستوردة للتجهيزات العسكرية في العالم 2014، في سوق وصل حجمه إلى مستوى قياسي مدفوعا بالأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط وآسيا.

وأظهر تقرير أعدته مجموعة «آي اتش اس جينس»، التي تتخذ من لندن مقرا لها، أن مبيعات الأسلحة سجلت في 2014 زيادة للعام السادس على التوالي، وبلغت قيمتها 64,4 مليار دولار مقابل 56 مليارا في 2013 أي بزيادة 13,4%.

وأوضح بن مورز الخبير في هذه المجموعة أن هذا الرقم القياسي جاء نتيجة طلب غير مسبوق من الاقتصادات الناشئة للطائرات العسكرية وتصاعد حدة التوتر الإقليمي في الشرق الأوسط وفي منطقة آسيا المحيط الهادئ.

وأظهر التقرير الذي يغطي نحو 65 بلدا، أن السعودية أصبحت أكبر مستورد للأسلحة في العالم مع استيراد معدات عسكرية بقيمة 6,4 مليارات دولار.

وتقدمت السعودية التي كانت ثاني بلد في 2013 على الهند (5,5 مليارات دولار) وأصبحت «أهم سوق» للولايات المتحدة.

وأضاف التقرير أن الواردات السعودية ارتفعت بنسبة 54%، موضحا أنها ستسجل زيادة بنسبة 52% في 2015 ليصل إلى 9,8 مليارات دولار.

وأشارت المجموعة إلى أن الشرق الأوسط هو أضخم سوق إقليمي لمبيعات الأسلحة ويتوقع أن تبلغ وارداته منها نحو 110 مليارات دولار خلال السنوات العشر المقبلة.

أما في مجال التصدير، فذكر التقرير أن الولايات المتحدة بمبيعاتها التي بلغت قيمتها 23,7 مليار دولار تؤمن ثلث مجمل الصادرات العالمية وكانت المستفيدة الرئيسية من نمو هذا السوق.

وتحتل روسيا التي تصدر خاصة إلى الصين، المرتبة الثانية بين أكبر البلدان المصدرة للأسلحة في العالم.

وبلغت قيمة مبيعاتها 10 مليارات دولار أي أكثر بنسبة 9% عن مبيعاتها في 2013.

وبعد الولايات المتحدة وروسيا تحتل فرنسا المرتبة الثالثة بين الدول المصدرة للمعدات الدفاعية في العالم، إذ بلغت قيمة صادراتها 4,9 مليارات دولار، تليها بريطانيا (4,1 مليارات) ثم ألمانيا (3,5 مليارات) فإيطاليا (1,9 مليار دولار).

وتأتي بعد ذلك إسرائيل بصادرات بلغت قيمتها 1,7 مليار دولار، ثم الصين (1,5 مليار دولار).

وقالت المجموعة نفسها: إن بكين التي كانت خامس بلد مستورد للأسلحة في العالم من قبل، أصبحت الآن في المرتبة الثالثة.

ووصف التقرير كوريا الجنوبية التي صدرت معدات عسكرية بقيمة 740 مليون دولار في 2014 بأنها «النجم الصاعد» للدول التي تبيع أسلحة في العالم.

أما في لائحة الشركات المصدرة، فما زالت المجموعات الأمريكية تحتل المراكز الأولى (بوينج ولوكهيد مارتن وريثون) بينما جاءت ايرباص في المرتبة الرابعة.

انشر عبر